https://al3omk.com/318586.html

صراع حول المراعي يخرج قرويين ضواحي ورزازات للاحتجاج بالرباط (صور)

خرج العشرات من سكان قبيلة “كنطولة” بجماعة إمي نوولاون، بإقليم ورزازات، في مسيرة احتجاجية، في اتجاه العاصمة الرباط، وذلك احتجاجا على ما أسموه بـ”مصادرة أراضيهم وممتلكاتهم بدون موجب حق من قبل قبائل أيت عفان بالجماعة ذاتها”.

وانطلقت المسيرة الاحتجاجية، بحسب عبد السلام وخلفن وهو من ساكنة المنطقة، في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء فاتح غشت، وشارك فيها أزيد من 150 شخصا من قبيلة “كنطولة”، قبل أن تحاصرها عناصر الدرك الملكي بجماعة تبانت، بإقليم أزيلال.

وأوضح وخلفن في تصريح لجريدة “العمق”، أن المسيرة الاحتجاجية لساكنة قبائل “كنطولة” كانت تتجه إلى العاصمة الرباط عبر إقليم أزيلال من أجل الالتحاق بمجموعة من المحتجين من القبائل ذاتها، نفذوا شكلا احتجاجيا أمام مقر وزارة الدخلية بالرباط أول أمس الأربعاء.

وخرج ساكنة “كنطولة” للاحتجاج، يضيف المتحدث ذاته، “بعد فشل كل المحاولات لإيجاد حل جدري لمشكل الرعي بين قبيلتي إكامظول ن(كنطولة) وأيت عفان حيت عمدت هذه الأخيرة إلى منع الأولى من الرعي في الأراضي السلالية التابعة لأراضيهم ومنع رحلهم من الوصول إليها منذ أزيد من 7 سنوات” .

ويندد المحتجون، بحسب وخلفن بـ”محاولة مصادرة أراضينا وممتلكاتنا بدون موجب حق من لدن قبائل أيت عفان بنفس الجماعة”، مستنكرين أيضا ما أسماه بـ”الإقصاء الممنهج من قبل السلطات المحلية والإقليمية بورزازات لعدم تدخلهم لحل هذا الصراع”.

وعبر المحتجون كذلك، عن رفضهم لـ”محاولة الترامي والاستيلاء على أراضي قبيلة كنطولة من قبل قبيلة أيت عفان، وكذا استقواء بعض الأشخاص بمسؤولين في عدة مناصب، ومحاولة خلق الفتنة بين القبائل، ضاربين عرض الحائط كل الاتفاقيات السابقة، التي من شأنها إنهاء النزاع القائم فوق الأراضي المسماة “تنكجت” و”تركديد”، وكل هذا أمام أعين السلطات المنتخبة والإدارية “.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك