https://al3omk.com/322423.html

“العمق” تكشف تفاصيل الاتفاق بين إدارة “لارام” وجمعية الربابنة الطرفان اعترفا بالوضعية المالية الصعبة للشركة

حصلت جريدة “العمق” على نسخة من الاتفاق الذي أبرمته شركة “لارام” مع جمعية الربابنة من أجل الخروج من الأزمة التي استمرت لأزيد من شهر وتسببت في إلغاء أزيد من 200 رحلة، وكبدت الشركة خسائر بـ41 مليار سنتيم.

وجاء في نص الاتفاق، أن الطرفان يعترفان بالوضعية المالية الصعبة لشركة الخطوط الملكية المغربية “لارام”، حيث انخفضت إيراداتها، وارتفعت مديونيتها، وبالرغم من ذلك فقد اتفقا على زيادة في الأجور تتراوح ما بين 4 آلاف و6500 درهم شهريا بالنسبة لقائد الطائرة، و3 ألاف درهم لمساعده، سيتم تنفيذها على 3 سنوات، وهو ما يعني أن راتب قائد الطائرة سيصل لأزيد من 157 ألف درهم شهريا، و10400 درهم شهريا لمساعده.

ويطالب ربابنة شركة “لارام” بزيادة 15 ألف درهم شهريا لقائد الطائرة، و10 ألاف درهم بالنسبة لمساعده، وهو ما يعني أن ما تصل إليه الطرفان بخصوص الزيادة في الأجور لم يرق إلى مطالب الربابنة، وهو ما قد ينسف هذا الاتفاق الذي ينتظر أن يعرضه رئيس جمعية الربابنة أمين لمكنيسي على أعضاء الجمعية للمصادقة عليه أو رفضه.

واتفق الطرفان، بحسب الوثيقة التي توصلت بها الجريدة على أن إنشاء مدرسة للطيران أصبح شرطا أساسيا لخطة تنمية شركة “لارام” ولتلبية احتياجاتها، حيث تعهدت هذه الأخيرة بإعادة فتح مدرسة تكوين الطيارين بشكل فردي أو في حالة توقيع عقد برنامج مع الدولة، أو إيجاد مساهمين آخرين.

واستجابت “لارام” لمطالب جمعية الربابنة فيما يخص برامج الطيران، مشيرة إلى أنه لتلبية متطلباتها خلال فترة الذروة خصوصا في فترة العطل، فقد تم الاتفاق على توظيف ربابنة أجانب بعقود محددة المدة، كما اتفق الطرفان على تعديل الاتفاقية التي أبرمت بينهما في 3 يوليوز 2017 وذلك بحذف شرط خبرة 500 ساعة طيران في التوظيف في الشركة.

وأعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية والجمعية المغربية لربابنة الطائرات، مساء يوم الثلاثاء الماضي، عن التوصل إلى اتفاق يضم نقط التوافق ويعيد بناء مناخ الثقة.

وأعربت شركة لارام وجمعية ربابنة الطائرات، في بلاغ مشترك، عن ارتياحهما لإبرام هذا الاتفاق النابع من “وعيهما بالرهانات الأساسية الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه البلاد، والدور الأساسي لقطاع السياحة في جهود التنمية، والدور البارز الذي تضطلع به الشركة باعتبارها فاعلا رئيسيا في تطوير قطاع النقل الجوي وتكريس إشعاع المملكة، وأهمية ربابنة الطائرات المهنيين والحاجة الملحة إلى تمكينهم من ظروف عمل مثالية”.

وعبرت الشركة والجمعية عن التزامهما بالعمل سويا على تحسين الخدمات المقدمة لزبناء الشركة، مبرزتين أن الاحترافية العالية للربابنة وروح الانضباط والوعي بالواجب لديهم تشكلان مقومين مهمين للشركة.

كما أعربت الشركة والجمعية عن الشكر والامتنان للزبناء لوفائهم لشركة الخطوط الملكية المغربية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك