https://al3omk.com/328661.html

بناء مجتمع فاسد بنجاح مزيف

سلام نراه في هذا البلد و هو يهيء حقائبه لكي يهجرنا شيئا فشيئا!و يأتي مكانه تسليم واستسلام لتأسلم لا اسلام فيه.

كأن اسلام من سبقون فيه ما عاد يسكن فينا !! اتعلمون لم ينفر منا السلام؟ لما نعيش في فقاعة مضادة للتفرقع تمنعنا من التعايش؟

الجواب و بكل بساطة لأننا مجتمع لا يملك الشجاعة بما يكفي. .،لأننا مجتمع يخاف؛يخاف من ان يكون مختلفا عن غيره ،و لا يدرك انه خلق للاختلاف لا لأن يكون نسخة مطابقة للكل…

نحن نعيش في مجتمع لا يريد الاعتراف بأنه مجتمع يعيش التخلف. نحن مجتمع يعيش حياته بأبشع الطرق و يدعي انه مجتمع حامل لفكر مختلف! نحن مجتمع يعيش بكل جهالة و يدعي انه مثقف…

فهذا لن يجلب لنا سوى الانحطاط الخفي في التعاملات الاجتماعية و التي من المستحيل محوها بعد ان تتراكم. أرانا نهوي في مستنقع الافكار و الاهتمام بالهوامش بدل الصراحة. فقد تحولنا لبعضنا البعض اعداءا ضعاف!

نحن مجتمع صدقا أحمق من الحمق !نشتغل بأمور تافهة يمكن الاستغناء عنها و نرفض دوما ان نخوض رحلة في العمق…

فبناء مجتمع فاسد بنجاح مزيف هو الفاحشة الكبرى…لأن الفساد لا يفلح أمة. . وهو مرض يجب استئصاله و بتره لأنه معد، و لا يجوز السكوت عليه. وعلينا ان نعالج الفساد و نمنعه لأننا لا نريد ان يكون بيننا مريض بهذا الوباء الذي يلطخ الدولة ويلوثها!..

فدعونا اليوم ان نغوص فينا، دعونا نجرب ان نعانق أرواحنا ، دعونا نلمس في الارواح اختلافاتنا …

فانا منكم و انت مني رغم اختلاف أفكارنا و اجناسنا…

دعونا نخلق فن ،دعونا نغوص في الحلم لنرسي ثقافة بلا سخافة، لكي يكون الرقي فينا، و نرتقي بمجتمعنا و نطوره من أجل ان يكون أفضل مما عليه.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول أيمن:

    تبارك الله على السي زكرياء

أضف تعليقك