https://al3omk.com/329897.html

بعد وفاة شخصين بسبب الإهمال.. حلول لجنة تفتيش بمستشفى بنجرير دعا مواطنون لمسيرة احتجاجية ضد "الإهمال" بالمستشفى

حلت لجنة تفتيش وزارية، بحر الأسبوع المنصرم، بالمستشفى الإقليمي ببنجرير، للتحقيق في حالة الاحتقان الذي يشهدها القطاع الصحي بالإقليم، خصوصا بعد وفاة شخصين في أقل من أسبوع واتهام المواطنين للمستشفى بأن الإهمال كان السبب المباشر في الوفاة، وتنامي دعوات الاحتجاج بالمدينة حيث نظمت اليوم الأحد مسيرة احتجاجية تحت شعار “من أجل وقف الإهمال المؤدي إلى الوفاة.. من أجل الحق في العلاج”.

والتقت اللجنة التي بعثتها وزارة الصحة وتتكون من خمسة مسؤولين مركزيين، يمثلون المفتشية العامة لوزارة الصحة، مديرية المستشفيات والعلاجات المتنقلة، مديرية الموارد البشرية، مديرية التجهيزات والصيانة، ومديرية التخطيط والموارد المالية، بممثلين عن عمالة الإقليم ومسؤولين عن قطاع الصحة بالإقليم وبالمستشفى.

وأوردت مصادر محلية أن اللجنة التي واصلت أعمالها ببنجرير لما يقارب عشر ساعات، لم تتمكن من الالتقاء بالمديرة الإقليمية للصحة بإقليم الرحامنة، وأرجعت السبب أن المديرة كانت في إجازتها السنوية.

وعاينت اللجنة الوزارية المستشفى الإقليمي ببنجرير، حيث وقفت على المركب الجراحي وقسم الإنعاش، المغلقين منذ حوالي ثماني سنوات، واطلعت على النقص الحاصل في الأطباء والممرضين، إذ لا تتوفر المستعجلات سوى على طبيب واحد بقسم يستقبل الحالات الوافدة على المستشفى، حسب المصادر ذاتها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك