طلبة بالعدل والإحسان يسلمون أنفسهم.. والمحكمة تتابعهم في سراح

14 سبتمبر 2018 - 10:30

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، يوم الخميس 13 شتنبر 2018، بمتابعة 4 طلبة آخرين من فصيل طلبة العدل والإحسان في حالة سراح بكفالة مالية قدرها 2500 درهم للفرد، من أجل التهديد والعصيان، مقررة إدراج أولى جلسات محاكمتهم يوم 17 اكتوبر 2018.

وحسب بلاغ المكتب الوطني لفصيل العدل والإحسان فإن الطلبة الأربعة كانوا قد سلموا أنفسهم إلى القضاء، يوم 12 شتنبر 2018 بعدما علموا بوجود أسمائهم في مذكرة بحث أمنية بسبب شكاية من كلية بفاس، وتم إحالتهم إلى ولاية الأمن من أجل إنجاز محاضر الاستماع.

وأضاف المصدر ذاته أن الطلبة الذين عرضوا على أنظار وكيل الملك هم (جواد صالحي، يونس بوكعة، أحمد دويك، حمزة تقاوي)، موضحا أنهم يتابعون في نفس ملف طلبة كلية الشريعة بفاس بسبب شكاية تقدمت بها إدارة الكلية ضد عدد من الطلبة في الموسم 2016/2017 على خلفية أنشطتهم النقابية والطلابية بالجامعة.

يذكر أن هذه المتابعة سبقها توقيف اثنين من زملائهم في شهر يوليوز الماضي وهم (عبد الناصر أ، وتوفيق ف)، وزميل ثالث نهاية الأسبوع المنصرم (وليد أ)، وتم تقديمهم في حالة اعتقال، قبل أن يقرر وكيل الملك متابعتهم في حالة سراح بكفالة مالية قدرها 2000 درهم للفرد، من أجل تهمتي التجمهر والتهديد، فيما حددت المحكمة تاريخ الجلستين على التوالي في 17 شتنبر، و16 أكتوبر 2018

app

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

شوباني: ما يجري بالجهة يتيح الفرز بين المنتخب المسؤول والذي يمارس العرقلة

العثماني: توصلنا برسالة من “أمنستي”.. وجواب أمينتها العامة لم يقدم الأدلة المادية التي طالبنا بها

نادية فتاح العلوي

العلوي تُشدد على الصرامة لاستئناف آمن للسياحة في هذه المرحلة الدقيقة (فيديو)

بعد منشور العثماني .. بنشعبون: 2021 ستعرف إحداث أكبر عدد من مناصب الشغل

برلماني ينتقد تدبير الحكومة لملف العالقين بالخارج: تمييز واحتقار

تابعنا على