https://al3omk.com/331960.html

تأخر القطارات يثير استياء مسافرين بمراكش سُجل تأخر وصل إلى ساعة من الزمن

كان المسافرون المتنقلون عبر قطارات الONCF، أمس الجمعة، على موعد مع تأخر جديد في محور مراكش فاس، حيث سجلت بعض القطارات بمحطة مراكش تأخرا وصل إلى ساعة من الزمن، دون أن تكلف الإدارة نفسها عناء إخبارهم بأسباب التأخير.

وقد عبر عدد من المواطنين القاصدين مدن سطات والدارالبيضاء، والرباط، ومكناس وفاس، في تصريحات متطابقة لجريدة “العمق” عن استيائهم بسبب التأخر غير المبرر الذي سجلته قطارات المكتب الوطني للسكك الحديدية في مواعيد الانطلاق والوصول.

في السياق ذاته، صرحت سيدة كانت تنتظر الساعة 16 و 20 دقيقة لانطلاق القطار المتوجه إلى فاس، قبل أن يتم اخبارها أن القطار المعني سيتأخر ل30 دقيقة والتي تحولت بعد ذلك إلى حوالي ساعة من الزمن،(صرحت) أنها اعتادت على هذا النوع من التعامل من مسؤولي المكتب خصوصا أنها دائمة التنقل بين مراكش والمحمدية.

من جهته، عبر مصدر من المكتب الوطني للسكك الحديدية عن أسفه للتأخرات التي تعرفها القطارات، وقال إن سببها الأشغال الكبرى التي يقوم بها المكتب والمتعلقة بتجهيز سكة القطار فائق السرعة، وأشغال تثنية وتثليث بعض السكك.

ودعا المصدر ذاته المسافرين إلى تفهم الوضع، مشيرا إلى أن الأوضاع شتتغير مباشرة بعد الانتهاء من الأشغال، حيث سيتمكن المسافرون من السفر في ظروف ملائمة.

* صورة من الأرشيف

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك