https://al3omk.com/332115.html

نقابة تطالب ببناء جبهة موحدة ضد التهميش والتفقير والإقصاء من أجل الكرامة والحقوق

دعت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي “كافة المتضررين من السياسات الاجتماعية والاقتصادية إلى بناء جبهة موحدة ضد التهميش والحكرة والتفقير والإقصاء ومن أجل مغرب الكرامة وحقوق الإنسان والمساواة والعدالة الاجتماعية”.

و أكد المكتب الوطني للنقابة في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، تنظيم مسيرة احتجاجية وطنية ممركزة بالرباط، الأحد 7 أكتوبر، “إدانة لاستمرار نفس مظاهر الاختلال البنيوي والقصور التدبيري في نظامنا التعليمي وانكباب الوزارة الوصية على تزيين واجهات المدرسة العمومية وتفويت المؤسسات للقطاع الخاص بوتيرة متسارعة”.

و أوضح بيان النقابة أن المسيرة تأتي، “للاحتجاج على ما آل إليه التعليم العمومي بالمغرب وأوضاع العاملين والعاملات به بسبب سياسات التهميش والتسويف والتقشف والحوارات المغشوشة وغير المجدية وغير المثمرة”.

وطالب المكتب الوطني “التنظيمات والإطارات المعنية بالدفاع عن قضايا نساء ورجال التعليم وعموم الجماهير، إلى إعلان رفضها لكافة المرجعيات والأطر التي استُخدمت للهجوم على الحق في التعليم وخوض المعارك التي تقتضيها المرحلة تفاديا لتكرار ما سبق كفضيحة تمرير الإصلاح المزعوم للتقاعد”.

ودعت النقابة الوزارة إلى “إخراج نظام أساسي عادل ومنصف يعالج ثغرات نظامي 85 و2003 ويجبر الضرر: ضحايا النظامين الأساسيين والقابعين في السلم التاسع والمساعدين التقنيين والإداريين وجميع الفئات التعليمية والأطر التربوية والإدارية والتقنية وسن الدرجة الجديدة والتعويض عن العمل بالمناطق الصعبة والنائية والتعويض عن التكوين وتفعيل اتفاقي 19 و26 أبريل 2011”.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك