https://al3omk.com/332380.html

وزارة التعليم تسحب كتابا يمس الذات الإلهية.. وتهدد بإغلاق إعدادية خاصة سحبت ترخيص المديرة التربوية للمؤسسة

قررت وزارة التربية الوطنية عبر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة، سحب جميع نسخ كتاب مدرسي للغة الفرنسية يمس الذات الإلهية، يُستعمل بإحدى المؤسسات الخصوصية للتعليم الثانوي الإعدادي بالرباط، مشيرة إلى أن هذا القرار جاء بعد إيفاد لجنة مختصة للبحث والتقصي في الموضوع.

وأوضحت الأكاديمية في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أنها قررت أيضا سحب ترخيص المديرة التربوية للمؤسسة اعتبارا لمسؤوليتها المباشرة في الموضوع، مع توجيه إنذار للمؤسسة تحت طائلة اتخاذ قرار الاغلاق في حالة العود.

جاء ذلك في ظل حملة الانتقادات الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تداول صورة من كتاب مدرسي للغة الفرنسية بإحدى المؤسسات التعليمية الخاصة، يسيء إلى الذات الإلاهية ويصف الله تعالى في نص قرائي بأنه “إله صغير أخذ ورقة وألوانا وبدأ في خلق العالم”.

الأكاديمية كشفت أن الأمر يتعلق بكتاب للغة الفرنسية بمستوى السنة أولى للتعليم الثانوي الإعدادي، يستعمل بشكل موازي للمقرر الرسمي المعتمد من طرف وزارة التربية الوطنية، والذي أقدمت على استعماله إحدى المؤسسات الخصوصية بمديرية الرباط “بدون ترخيص”.

وأشارت إلى أن الكتاب المعني غير مدرج في لائحة الكتب الموازية للمقررات الرسمية المرخص بها من طرف الأكاديمية، مما يعتبر “خرقا” لمقتضيات المادة 4 والمادة 8 من القانون 06.00 بمثابة النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي، لافتة إلى أنها لم تتوصل بأي طلب من المؤسسة لاستعمال الكتاب المذكور طبقا للمذكرات المنظمة.

وشدد الأكاديمية على أنها تبقى “حريصة على تنفيذ التوجيهات الرسمية المؤطرة لتدبير الكتاب المدرسي بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية التابعة لها”، وفق تعبير البلاغ ذاته.

يأتي ذلك بالموازاة مع الجدل الذي أحدثته وزارة التربية الوطنية بإدراج مفردات من الدارجة المغربية في كتاب للغة العربية بالسلك الابتدائي، ما أثار ردود فعل متباينة على الساحة السياسية والمجتمعية، فيما أعلن رئيس الحكومة أنه “لن يتساهل مع إدخال الدارجة للمقررات التعليمية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك