https://al3omk.com/334747.html

الوقوع في الحب أسرع من رمشة العين

يصر مؤلفو الأغاني على أن الوقوع في الحب يستغرق دقيقة واحدة، ولكن العلماء وجدوا أنه يحدث في الواقع أسرع بكثير من ذلك.

واكتشفت دراسة جديدة أن جذب الشريك المحتمل يستغرق أقل من ثلث ثانية، أسرع من رمشة العين. ويقول علماء الأعصاب إن الأشخاص يحددون جنس شخص ما بعد 244 ميللي ثانية، ثم يصدرون حكما على جاذبيته بعد 59 ميللي ثانية فقط.

واستُلهمت الدراسة من مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة تطبيقات المواعدة مثل Tinder. وتقول إحدى النظريات إننا تطورنا لرصد الجاذبية بسرعة، وذلك لزيادة فرص اختيار الشريك المناسب، حيث يرتبط الأمر بالذكاء الأعلى والصحة الأفضل.

وقام فريق من علماء النفس، بقيادة البروفيسور، كلاوس كريستيان كربون، في جامعة Bamberg بألمانيا، بمراقبة نشاط الدماغ لـ 25 طالبا جامعيا، بعد أن عُرضت عليهم 100 صورة.

وقال البروفيسور كاربون إن السرعة التي يتم بها إجراء التقييمات بعد تحديد جنس أحد الأشخاص، تشير إلى أن الناس “يعتمدون بقوة على القوالب النمطية الجنسية” لما يعتبر جذابا بالنسبة لهم في الواقع.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك