https://al3omk.com/336847.html

شاب يُجبر الخلفي على قراءة الفاتحة ترحما على الطالبة حياة خلال أشغال الجلسة الافتتاحية للمنتدى السنوي للجمعيات

اضطر كل من مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني و الناطق الرسمي باسم الحكومة، وعامل إقليم تيزينت، ورئيس جماعة تيزنيت، إلى قراءة الفاتحة ترحما على روح الطالبة حياة، والتي وافتها المنية برصاص البحرية الملكية.

الخلفي والوفد المرافق له، كان مقررا ان يترأس في تزنيت بعد زوال اليوم السبت أشغال الجلسة الافتتاحية للمنتدى السنوي للجمعيات، حول موضوع “المجلس المحلي للشباب: آلية لتعزيز الديموقراطية التشاركية” .

وفاجأ الشاب وهو معروف بعمله النضالي في صفوف المعطلين، الحاضرين في القاعة حين أخد الكلمة، بدعوته إلى قراءة الفاتحة ترحما على حياة، ولم ينتظر موافقة المنظمين، وبدأ في قراءتها، لتقوم القاعة ومعها الوفد الرسمي بترديدها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك