https://al3omk.com/337427.html

تلميذ يضع حدا لحياته بوادي زم يبلغ من العمر 14 سنة

وضع تلميذ في الرابعة عشرة من عمره، اليوم الإثنين، حدا لحياته عامدا إلى الانتحار شنقا بسطح منزل الأسرة الكائن بحي المسيرة بمدينة وادي زم، الواقعة ضمن النفوذ الترابي لإقليم خريبكة، لأسباب لا تزال مجهولة.

وقد حلت مصالح الأمن بعين المكان وفتحت تحقيقا في الواقعة، للوقوف على الأسباب الحقيقية التي دفعت بالضحية لوضع حد لحياته، فيما تم نقل جثة الطفل إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.

الحادث المأساوي، ترك حزنا عميقا في نفوس تلاميذ إعدادية الشهيد صالح الروداني التي كان الهالك يتابع فيها دراسته، كما في نفوس ساكنة المدينة التي حلت بمنزل الأسرة لتقديم واجب العزاء.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك