https://al3omk.com/337548.html

أول بنك تشاركي بالمغرب يعلن تحقيق هذه النتيجة خلال 2018 حصيلة ميزانية البنك قدرت بمليار درهم

حقق “أمنية بنك” وهو أول بنك تشاركي حصل على الترخيص بمزاولة أنشطته بالمغرب، ناتجا بنكيا صافيا بلغ خمسة ملايين درهم، خلال النصف الأول من سنة 2018.

وقال المدير العام للبنك عدنان الكداري، خلال ندوة صحفية عقدت مساء أمس الاثنين بالدار البيضاء، لتقديم حصيلة أنشطة هذه المؤسسة برسم النصف الأول من سنة 2018 ، إن حصيلة ميزانية البنك تقدر بمليار درهم، مضيفا أن التمويلات وصلت 524 مليون درهم فيما الودائع بلغت 228 مليون درهم.

وأشار الكداري، إلى أن هذه الحصيلة تحققت عن طريق استثمارات هامة ناهزت 300 مليون درهم لتطوير العرض البنكي ، وبفضل موارد بشرية مؤهلة في مجال المالية التشاركية.

وأوضح الكداري أنه بعد سنة من النشاط، استطاع البنك أن يحظى باهتمام وثقة المواطنين الذين يلجأون للمالية التشاركية، حيث يختاون “أمنية بنك” بنحو “متزايد كبنك رئيسي، ويعهدون إليه بتسيير جميع عملياتهم البنكية مما يؤكد تموقعه كبنك مرجعي شامل”.

وأكد مدير عام البنك الذي انطلق في مايو 2017 ، أن “أمنية بنك” كرس حضوره الرقمي على مستوى الابتكار والتجديد، عن طريق عروض تتعلق أساسا بالعقار وفتح حساب للمغاربة المقيمين بالخارج والقيام بتحويلات مالية.

وأضاف أن البنك يواصل جهوده لبلوغ هدفه المتمثل في” كونه البنك المرجعي للمالية التشاركية بالمغرب” =، وترسخ ذلك في الأذهان بمساهمته في النهوض بالاقتصاد الوطني، وفي الإدماج المالي وجعل ذلك كأهم أولوياته.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك