https://al3omk.com/338052.html

أساتذة “الزنزانة 9” يعلنون إضرابا وطنيا واعتصاما بالرباط وحمل الشارة بسبب "إقصاء" ملفهم المطلبي

أعلنت ثلاث نقابات تعليمية منضوية تحت ألوية الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والاتحاد المغربي للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، عن خوضها إضراب وطني واعتصام ممركز بالرباط، تتخلله مسيرات يومي 8 و9 أكتوبر الجاري، انطلاقا من أمام مقر وزارة التربية الوطنية على الساعة العاشرة صباحا، وذلك احتجاجا على استمرار وزارة التربية الوطنية في إقصائها الممنهج للملف المطلبي المشروع لأساتذة الزنزانة 9.

وندد التنسيق النقابي بما وصفها “سياسة الآذان الصماء” التي تنهجها الوزارة، معلنا فقدانه للثقة في مسؤولي القطاع نظرا لـ”غياب أية نية” لحل ملفهم العالق منذ موسم 2012/2013، رافضا “سياسة التسويف والتماطل” التي تطيل أمد الملف وتزيد من معاناة الأساتذة سجناء الزنزانة 9، وفق لغة بيان توصلت به جريدة “العمق”.

وأكد التنسيق النقابي الثلاثي تشبثه بملفه المطلبي كاملا وعلى رأسه الترقية الاستثنائية إلى السلم 10 بأثر رجعي مالي وإداري منذ موسم 2012/2013، وإلغاء جميع أشكال التمييز ضد هذه الفئة، معلنا دعمه المطلق واللامشروط لجميع الفئات المتضررة بدون استثناء (ضحايا النظامين الأساسيين، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، حاملي الشهادات العليا بوزارة التربية الوطنية، المساعدين التقنيين والاداريين، الدكاترة…).

ودعت التنظيمات النقابية المتضرين إلى حمل الشارة الحمراء طيلة أيام العمل إلى أن تتم تسوية الملف، كما دعت جميع المتضامنين والمتعاطفين مع قضية “أساتذة الزنزانة 9” إلى حمل الشارة الحمراء يومي الاعتصام والمشاركة في حملة دعم واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي تعبيرا عن تضامنهم.

يشار إلى ان التنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 9  كانت قد دعت إلى مقاطعة الإمتحان المهني دورة شتنبر 2018، وخوض وقفات احتجاجية داخل مراكز الإجتياز يوم الإمتحان بسبب ما وصفته التنسيقية بسياسة التهميش والإجحاف والتمييز بين الفئات، وأمام إخلال الوزارة الوصية بوعودها التي أخذتها على نفسها للتسوية النهائية لوضعية الأساتذة المرتبين في السلم التاسع.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك