https://al3omk.com/339345.html

دراسة: خريجو المعاهد الأجنبية يتقاضون أجورا أفضل ممن درسوا بالمغرب قالت إن الأجور بالمغرب ارتفعت سنة 2017

أظهرت دراسة حديثة لمكتب التوظيف “ديور” أن أجور الشباب خريجي المعاهد أجنبية أفضل من الأجور التي يتقاضاها من درسوا بالمغرب، حيث يحصل مثلا المهندسون على متوسط رواتبهم بنسبة 25 في المائة عن بقية الموظفين، و6 نقاط أخرى إذا حصلوا على دبلوم أجنبي، غير أن الدراسة أشارت إلى أن الفجوة بين الأجور تتقلص مع مرور الوقت.

وأشارت الدراسة، أن خريجي معاهد المهندسين بالخارج يتقاضون متوسط أجور بنسبة 131% في حين أن خريجي نفس المعاهد بالمغرب يحصلون على أجور بنسبة 125%، كما يحصل خريجو معاهد التجارة على متوسط أجور بنسبة 119%، عكس المغرب الذي يحصل فيها خريج مثل هذه المعاهد على 117%.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/10/1EiRr.jpg
الدراسة التي تنشرها شركة “ديور” بشراكة مع “ميركر” كل عام، شملت 28 ألف موظف في 166 شركة بالمغرب، 42 في المائة منهم مديرون تنفيذيون، و31 في المائة مديرين، و80 في المائة من المستجوبين يعملون في الدار البيضاء.

وأشارت إلى أن الأجور ارتفعت في العام 2017، حيث ازدادت رواتب المديرين بنسبة 4 في المائة، مقابل 3.8 في المائة للمديرين التنفيذيين، والرؤساء عرفت ارتفاعا بنسبة 2.3 في المائة، مقابل 2.8 في المائة للمديرين غير التنفيذيين ما يقارب 12 مرة أقل من رؤسائهم.

وأوضحت “ديور” في دراستها السنوية، أن قطاع المالية هو الذي عرف بشكل كبير زيادات في الأجور مقارنة مع باقي القطاعات، واستفاد المديرين غير التنفيذيين من هذه الزيادة بمتوسط زيادة بلغت 7.4 في المائة في العام 2017.

ووفقا للدراسة، فإن المديرين التنفيذيين وغير التنفيذيين في قطاع التكنولوجيا العالية يميلون إلى الحصول على رواتب أفضل من نظرائهم في القطاعات الأخرى، في حين لا يزال القطاع الصيدلاني الأكثر إثارة للاهتمام في هذه المرحلة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك