https://al3omk.com/340139.html

مبيعات السيارات بالمغرب تسجل تحسنا.. وهذه “الماركات” الأكثر مبيعا قدر بـ2 في المائة

سجلت مبيعات السيارات بالمغرب تحسنا طفيفا، قدر بـ2 في المائة مع نهاية شهر شتنبر 2018، بالمقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017، حيث تم بيع ما مجموعه 117 ألف و604 سيارة، فيما عرفت مبيعات السيارات الخفيفة، ارتفاعا طفيفا بزائد 3.94 في المائة وذلك بما مجموعه 10 آلاف و218 سيارة.

وتستمر سيارة “داسيا”، في الاحتفاظ بالمركز الأول ضمن “ماركات” السيارات الأكثر مبيعا، وذلك بحصة سوق بلغت 17.08 في المائة، حيث تم بيع ما مجموعه 35.421 سيارة.

أما المركز الثاني، فكان من نصيب علامة “رونو” التي بلغ حجم مبيعاتها 16 ألف و531 سيارة، بزيادة قدرت بـ7.79 في المائة، تلتها علامة “فولسفاغن” التي باعت ما مجموعه 8 آلاف و517 سيارة، بـ8.6 في المائة من حصة السوق، ثم علامة “هيونداي” التي باعت ما مجموعه 7237 سيارة، وأخيرا علامة “فيات” التي حققت ارتفاعا في مبيعاتها بما نسبته 33.47 في المائة، حيث باعت ما مجموعه 6431 سيارة.

وكان تقرير لصحيفة “وول ستريت” الأمريكية، أن المغرب في طريقه ليصبح موردا رئيسيا لمصانع السيارات الأوروبية، لاسيما مصنع فورد بمدينة بلنسية، بإسبانيا، والذي يستورد من المصانع المغربية مقاعد وإكسسوارات داخلية، وأسلاك ومعدات أخرى من مكونات السيارات، لافتا إلى أن المملكة تفوقت على جنوب إفريقيا كمركز لصناعة السيارات في القارة الإفريقية، ومن المتوقع أن يتجاوز إنتاجها السنوي من السيارات نظيره بإيطاليا قريبا.

وأوردت الصحيفة المتخصصة في الاقتصاد والمالية، في مقال حول تطور قطاع صناعة السيارات في شمال إفريقيا، أن شركات صناعة السيارات العالمية ترى إمكانات كبيرة للنمو في شمال إفريقيا وهي بصدد تحويل المنطقة إلى مركز صناعي، مضيفة أن “فولكسفاغن” و”رونو” و”بوجو” و”هيونداي” و”تويوتا” استثمرت مليارات من الدولارات في إفريقيا في السنوات الأخيرة، بعدما جذبتها آفاق النمو التي لم تعد تتيحها أسواق أخرى للسيارات أكثر نضجا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك