https://al3omk.com/340889.html

من بينها المغرب.. “أوكسفام” تطلق مشروعا لتحسين أوضاع 8 آلاف شاب وامرأة لتعزيز المبادرات السياسية والترافعية الوطنية

أطلقت منظمة “أوكسفام” وشركاؤها مشروع “ميد أب” ، لتحسين أوضاع حوالي 8000 شاب وامرأة، من ست دول عربية من بينها المغرب، ويتعلق الأمر بكل من تونس والأردن ومصر وفلسطين ولبنان.

وحسب بلاغ للمنظمة توصلت “العمق” بنسخة منه، فيتوخي المشروع، “المساهمة في نشر قيم ومعارف لذا وسائل الإعلام، المؤسسات المؤثرة والوكالات الحكومية والمانحين الرئيسيين والمستثمرين والمؤسسات المالية حول الإمكانات الاقتصادية والاجتماعية، وخصائص المقاولات الاجتماعية”.

فيهدف المشروع إلى “تعزيز المبادرات السياسية والترافعية الوطنية، وعبر الوطنية، ومبادرات الحوار بين القطاعين العام والخاص لخلق بيئة تنظيمية، وسياسية ملائمة لإنشاء المقاولات الاجتماعية”.

كما يسعى المشروع إلى “تقديم الدعم لـ60 منظمة، تدعم المشاريع الاجتماعية من خلال أنشطة تقوية القدرات والتشبيك”، ثم “تقديم الدعم المالي والتقني لـ100 مقاولة اجتماعية”.

وتعتبر المنظمة، أن “النمو المستدام والتشغيل من بين الاهتمامات المشتركة لمنطقة بلدان جنوب البحر الأبيض المتوسط، فـ5 ملايين فرصة شغل يجب خلقها سنويا في المغرب وتونس والأردن ومصر وفلسطين ولبنان لضمان الاندماج الاجتماعي”.

وتمثل المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، وفق “أوكسفام”، خزانا مهما من القيمة المضافة واليد العاملة، ما يمثل تقريباً 90 في المائة من إجمالي العمالة، ومع ذلك لا تزال هاته المقاولات تساهم بشكلٍ ضئيل في النمو المستدام لبلدانها.

في المقابل، أظهرت المقاولات الاجتماعية، قدرتها على الجمع بين الاستدامة المالية والقدرة على تلبية الاحتياجات الاجتماعية، والتي أبانت عن إمكانات كبيرة للمساهمة في النمو الاقتصادي وخلق وظائف أعلى أجرا، والمساهمة في النمو الشامل الذي يقلل من عدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية، من خلال دمقرطة آليات حكامتها وإدماج السكان الأكثر هشاشة.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك