https://al3omk.com/341307.html

بعد وفاة صابر.. المكفوفون يصعدون بـ”مسيرة الشهيد” ويدعون لإقالة الوزيرة اسغربوا "إلغاء حوار مع السلطات في آخر لحظة"

أعلنت “التنسيقية الوطنية للمكفوفين وضعاف البصر المعطلين حاملي الشهادات”، عن تصعيد خطواتها الاحتجاجية بهد وفاة الكفيف صابر الحلوي إثر سقوطه من أعلى سطح مبنى وزارة التضامن والأسرة، وذلك عبر مسيرة وطنية بالرباط أطلقت عليها اسم “مسيرة الشهيد”، يوم غد السبت ابتداءً على الساعة الثانية زوالا من مقر وزارة الحقاوي في اتجاه مقر البرلمان.

وأوضحت التنسيقية في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن هذه الخطوة تأتي في ظل “فاجعة وفاة صابر الحلوي الذي ذهب ضحية إهمال وتمطال المسؤولين الحكومييم، وخاصة الوزيرة بسيمة الحقاوي”، مطالبين بـ”إقالة الوزيرة المذكورة وفتح تحقيق فوري وجدي حول ملابسات الفاجعة وضمان احترام حقوق الضحية وذويه”.

اقرأ أيضا: مكفوفون يكشفون تفاصيل سقوط زميلهم من سطح وزارة الحقاوي (فيديو)

ونددت المكفوفون بـ”ما يقع داخل وزارة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية، حيث أن الوزيرة لم تكلف نفسها الاطمئان على الوضع الضحي للمكفوفين المعتصمين بسطح وزارتها، ولا زالت تنهج سياسة الأذان الصماء لإقبار صوتهم وتبخيس مطالبهم”، وفق رأيهم.

وكانت التنسيقية قد وجهت نداء إلى الملك محمد السادس، خلال ندوة صحفية نظمتها بداية الأسبوع الجاري بمقر الحزب المغربي الحر، تناشده التدخل لـ”إنقاذ هذه الفئة الاجتماعية من العاطلة في ظل عدم قدرة الحكومة على إيجاد حل لقضيتهم”، مجددين مطلبهم بالإدماج في قطاع الوظيفة العمومية.

اقرأ أيضا: بعد وفاة الحلوي .. وزارة الحقاوي ترمي الكرة بملعب المكفوفين 

إلى ذلك، كشفت مصادر بالتنسيقية المذكورة، أن المكفوفين المعتصمين تلقوا أمس الخميس إخبارا بإجراء حوار مع السلطات المعنية، حيث تم استدعاء 3 معتصمين أمام الوزارة وعضوين من المعتصمين بالسطح، قصد الحوار مع الوزارة بحضور برلمانيين من بينهم عبد العالي حامي الدين وممثلين عن هيئات حقوقية.

وأضاف المصدر: “وبعد انتظار دام لأكثر من ساعتين، جاء خبر أعلِن فيه رفض الحوار، مما أثار استغراب كل أعضاء التنسيقية المعطلين”، مشيرا إلى أن هذا الأسلوب أثار استغراب المعتصمين، مردفا بالقول: “نؤكد مرة أخرى عدم جدية الحكومة في شخص وزارة الشؤون الاجتماعية لحلحلة هذا الملف المطلبي الذي يمتاز بصبغة قانونية صرفة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك