https://al3omk.com/342386.html

بعد إعلان انتحاره على فيسبوك .. شاب من الرشيدية يفارق الحياة نقل إلى مصحة خاصة بمكناس في حالة خطيرة

فاجأ شاب ينحدر من نواحي إقليم الرشيدية، ويقيم بمدينة مكناس، أصدقاءه بتدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يعلن فيها نيته الانتحار، حيث أكد أنه تناول كأسا من السم وجرعات من مواد أخرى ستنهي حياته بعد ساعتين.

ودبج الشاب “ش، خ” تدوينة، في حدود الثانية والنصف من صباح يوم أمس الأحد، قال فيها: “أعلن أنا صاحب هذا الحساب الآن أنني في آخر لحظاتي في هذا العالم، وأنني تناولت كأساً من مادة السم، وبضع جرعات من مواد أخرى ستأخذ مفعولها في جسدي بعد ساعتين من الآن …”.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/10/9tpiE.png

وتابع قائلا: “كان بودّي أن أحيا حياة جميلة، لكن للأسف هذه الحياة ظلّت تعاكسني…و‏أنا تعبتُ من المكوث في المكان الخطأ، من التعايش مع الأشياء المتاحة، لا المرغوبة… فقررت أن أضع حدّا لحياة لا تأتي على سجيّتي … لتكون نهايتي سرديّة لبدايتي…”.

وختم الهالك تدوينته بقوله: “عليه فأنني أقول لكم وداعاً كان سيكون هذا العالم مكان جيداً لولا الحروب .. نلتقي في البياض…!”.

وأكد عدد من أصدقاء الشاب على “فيسبوك”، أنه نقل إلى مصحة خاصة بمكناس في حالة خطيرة لتلقي العلاج، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    ما راى المسؤوليين المغاربة كل من له مسؤولية في تسيير الوطن ما جوابكم على هذه الرسالة وكيف هي ردة فعل ضميركم هذا ان كان لكم ضمير

أضف تعليقك