https://al3omk.com/343977.html

رغم “عروض المصالحة” .. المقاطعة تواصل تكبيد سنطرال خسائر فادحة انخفضت بـ35 في المائة

لا تزال حملة المقاطعة بالمغرب تكبد شركة “سنطرال دانون” خسائر كبيرة، فبعد تسجيلها لانخفاض في حجم معاملاتها في الفصل الثاني من هذه السنة، بلغ 40 في المائة، أظهرت نتائج الفصل الثالث للشركة أن مبيعات المجموعة في المغرب انخفضت بنسبة 35 في المائة، في الفترة من بداية يوليوز إلى نهاية شتنبر.

وقالت شركة “دانون” في بلاغ لها، إن عائداتها انخفضت بنسبة 4.4 بالمائة في الفصل الثالث لتصل إلى 6.2 مليار أورو. وسجلت في المغرب، انخفاضا في المبيعات بنسبة 35 في المائة خلال الفترة ذاتها، جراء حملة مقاطعة منتجاتها.

وكانت شركة “سنطرال دانون” قد أكدت أنها خسرت خلال النصف الأول من العام الجاري 115 مليون درهم، مشيرة إلى أنها ستقوم بتخفيض ثمن تصنيع منتوجاتها، للموازنة بين ثمن بيع الحليب، ولتقليص الأضرار التي لحقتها جراء حملة المقاطعة.

وأعلنت الشركة في 5 شتنبر الماضي عن الثمن الجديد للتر الواحد من منتوج الحليب الذي تنتجه، حيث حدد الثمن في 6.40 درهما عوض 7 دراهم الحالي. كما قررت إصدار منتوج جديد، عبارة كيس بلاستيكي بوزن 470 مللتر، بثمن 2.5 دراهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك