https://al3omk.com/344618.html

عاهل الأردن يقرر إنهاء تأجير منطقتي “الباقورة والغمر” لإسرائيل

قرر عاهل الأردن، الملك عبد الله الثاني بن الحسين، الأحد، إلغاء ملحقين خاصين بمنطقتي الباقورة والغمر المؤجرتين لإسرائيل لمدة 25 عاما، بموجب اتفاقية السلام بين البلدين، عام 1994.

وينص الملحقان 1/ب و1/ج من الاتفاقية في البند السادس منهما على سريانهما لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز النفاذ.

كما ينصان على تجديدهما تلقائيا لمدد مماثلة، ما لم يخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين قبل سنه من تاريخ التجديد، في 2019.

وقال الملك عبد الله في تغريدة بموقع “تويتر”: “لطالما كانت الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام انطلاقا من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين”.

ويعني هذا إنهاء الأردن تأجير المنطقتين لإسرائيل.

وقال نقيب المحامين الأردنيين الأسبق، عضو مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، صالح العرموطي، للأناضول، إن 25 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري هو الموعد القانوني الذي لا بد للأردن أن يبلغ فيه إسرائيل بعدم رغبته تجديد الملحقين، قبل عام من انتهائما.

وعادت منطقتا الباقورة والغمر إلى السيادة الأردنية بموجب معاهدة السلام، وتم وضع ترتيبات خاصة بهما في ملحقي المعاهدة.

وتقع الباقورة شمالي الأردن، بينما توجد الغمر في جنوبي المملكة، ويحاذيان الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهما من أراضي وادي عربة.‎

ويأتي موقف عاهل الأردن بعد جدل واسع في المملكة بشأن تجديد تأجير المنطقتين لإسرائيل.

وشهد الأردن وقفات رافضة ومذكرة نيابية وقع عليها العشرات من النواب، الأسبوع الماضي، فضلا عن توجيه نقابة المحامين إنذارا عدليا للحكومة، يطالبها بعدم تجديد تأجير المنطقتين.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك