https://al3omk.com/345903.html

فريق البيجيدي يرفض خوصصة المؤسسات العمومية ويطالب بهيكلتها دعا لعدم الخضوع لضغوط اللوبيات

أكد رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب إدريس الأزمي أنه حان الوقت لإعادة التفكير الشامل في هيكلة المؤسسات والمقاولات العمومية عوض خوصصتها قصد توفير 5 ملايير درهم برسم مشروع قانون المالية لسنة 2019، قائلا “لا يجب أن نقوم بالخوصصة”.

الأزمي، خلال مداخلته باسم فريق المصباح، في المناقشة العامة لمشروع قانون المالية بلجنة المالية بمجلس النواب، اليوم الخميس 26 أكتوبر 2018، أوضح أن بعض المقاولات الوطنية لا نفع لها اليوم إلا في أداء أجور موظفيها.

وطالب الأزمي بإصلاح شامل لصندوق الإيداع والتدبير في ضوء الاختلالات التي رصدها تقرير المجلس الأعلى للحسابات، موضحا أن صندوق الإيداع والتدبير الذي يتصرف في أموال فئات مختلفة من الشعب المغربي خسر الملايير من الدراهم بسبب غياب الحكامة وربط المسؤولية بالمحاسبة، وانعدام الرؤية الإستراتيجية.

اقرأ أيضا: ربع قرن من الخوصصة.. 120 عملية تفويت وأرباح بـ103 مليار درهم

ورأى الأزمي أن “السياسات المفلسة” التي عرفها صندوق الإيداع والتدبير الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين مع المخطط الاستعجالي لا يجب أن تتكرر، مضيفا أن “المؤسسات والمقاولات العمومية في المغرب عندها تاريخ إزدياد دون تاريخ وفاة”.

ودعا الأزمي إلى توزيع عادل للمخصصات المالية بين الفلاحة والصناعة، مع ضرورة تقييم سياسات الحكومة في المجال الفلاحي، علاوة على العدالة الاجتماعية في توزيع الاستثمارات، قائلا “كفانا من التدشينات في طنجة”، موضحا أن قطاع العقار استفادة من جميع الإعفاءات قائلا: “لا يجب أن نخضع لضغط اللوبيات”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك