https://al3omk.com/347105.html

محتجون بأكادير: ” الساعة رجّْعوها .. والحكومة حْلوها “ احتجاجا على التوقيت الصيفي

استجاب فئة قليلة من ساكنة مدينة أكادير، للنداء الذي أطلقه نشطاء عبر مواقع التواصل اجتماعي منذ يومين، للمشاركة في وقفة احتجاجية بساحة الأمل صبيحة اليوم الأحد تحت شعار: “الساعة رجعوها والحكومة حلوها “، ومن أجل المطالبة بإلغاء العمل بالساعة الإضافية.

وحسب المنظمين فالوقفة تأتي، بعد اتخاد الحكومة قرار العمل بالساعة الصيفية طوال السنة، ونظراً لما ينجم على هذا التغيير من مخلفات صحية وتعب مزمن، فضلاً عن الاستيقاظ في الظلام خلال فصل الشتاء، وما يترتب عن ذلك من معاناة الأطفال المتمدرسين، قررت هذه الفعاليات تنظيم وقفة احتجاجية لإلغاء هذا القرار.

وبالرغم من أن الحضور كان قليلا، إلا أن المنظمين اعتبروا العبرة بالحضور الكيفي وليس العددي، وقالوا في تصريحات متفرقة بأن الرسالة وصلت للجهات المعنية، وعلى رأسها رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني.

وشارك في الوقفة، قوى يسارية وحقوقيون، وممثلوا الجمعيات المدنية والنقابيات، وانطلقت بشعارات نددوا فيها، بالسياسة المتبعة في جعل الساعة إجبارية ضدا على إرادة الشعب، واستنكروا الطريقة التي تمت بها صياغة مجلس حكومي ليلة الخميس وصبيحة الجمعة الماضيين على المقاس في آخر لحظات، انتهى بالموافقة على قرار العمل بالساعة الإضافية بصفة دائمة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك