https://al3omk.com/347555.html

استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي شمال غزة

استشهد شاب فلسطيني وأصيب 15 آخرون، شمال قطاع غزة، برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مشاركته في مظاهرة نظمها فلسطينيون مطالبون برفع الحصار عن القطاع.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة، في بيان، ” استشهد م. أ. ع (27 عاما) من سكان مخيم الشاطئ، جراء إصابته برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي”.

وأضاف أن 15 متظاهرا فلسطينيا أصيبوا بالرصاص الحي إضافة إلى إصابة العشرات بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وذكر القدرة بأن من بين الجرحى 7 من الأطقم الطبية المرافقة للمتظاهرين، أصيبوا إثر إطلاق القوات الإسرائيلية النار تجاههم بشكل مباشر.

وشدد على أن الأطقم الطبية الفلسطينية ستواصل تقديم رسالتها الإنسانية رغم الاستهداف الإسرائيلي لها، داعيا المؤسسات الدولية المعنية إلى تفعيل إجراءات حماية الأطقم الطبية من الاعتداءات الإسرائيلية.

وتوافد فلسطينيون، عصر اليوم نحو الحدود البحرية شمال قطاع غزة، للمشاركة في المسيرة البحرية الـ14، التي تنطلق ضمن فعاليات “مسيرات العودة وكسر الحصار”.

وأطلقت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة”، على المسيرة البحرية الـ(14) اسم “حراكنا يسحق وعدهم المشؤوم”، في إشارة لوعد بلفور في ذكراه الـ(101)، التي تصادف بداية الشهر المقبل.

وانطلقت عشرات المراكب المشاركة في المسيرة من ميناء مدينة غزة، متوجهة إلى الشواطئ الشمالية.

وكان 10 فلسطينيين، من بينهم ثلاثة أطفال، قد استشهدوا وأصيب 188 آخرون بجراح، خلال قمع القوات الإسرائيلية لمتظاهرين نهاية الاسبوع الماضي، في أنحاء متفرقة من قطاع غزة والضفة الغربية.

ومنذ نهاية مارس الماضي، تنظم في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل مسيرات أسبوعية يطلق عليها “مسيرات العودة”، مطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها قسرا عام 1948، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقوم جيش الاحتلال بقمع هذه المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عدد كبير من الفلسطينيين.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك