https://al3omk.com/349137.html

مستشارة لبوريطة تتجه للنجاح في مباراة للتوظيف بوزارة الخارجية في المباراة الشفوية

علمت جريدة “العمق”، أن الفتاة التي سبقت وأن أثارت جدلا إعلاميا بسبب ظهورها رفقة وزير الخارجية ناصر بوريطة في إحدى جلسات التفاوض مع الاتحاد الأوروبي ببروكسيل، تتجه نحو النجاح في المباراة التي أطلقتها وزارة الخارجية للتوظيف في درجة مستشار الشؤون الخارجية، وذلك بعد أن أفلحت في الانتقاء الأولي والاختبار الشفوي.

ووفق مصادر الجريدة، فإن “رفيقة بوريطة” احتلت المرتبة الأولى ضمن الناجحين في الامتحان الشفوي في مباراة مستشار الشؤون الخارجية التي تبارى حولها العشرات من الشباب، مشيرة أن اتجاه “ف. ك” نحو النجاح في هذه المباراة يطرح تساؤلات حول الصفة التي حضرت بها رفقة بوريطة خلال مارس الماضي في مفاوضات مع الشريك الأوروبي.

وفي الوقت الذي تحدث فيه مصادر مقربة من الوزير الوصي عن أن “الحسناء” التي رافقت بوريطة في تلك المفاوضات هي مستشارة بالوزارة، ذكرت مصادر أخرى أن المعنية كانت في مرحلة تدريب فقط في الوزارة، ولم يكن مسموحا لها من الناحية البروتوكولية أن تكون برفقة الوزير في مفاوضات تكتسي طابع السرية.

ويؤكد تقدم الشابة لهذه المباراة التي جرت أواخر شهر أكتوبر المنصرم، أنها لم تكن فعلا مستشارة بالوزارة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحرج بوريطة أمام الرأي العام، سواء تعلق الأمر بطريقة نجاحها في المباراة بالنظر لوجود شبهة استغلال النفوذ، أو بالصفة التي سبق له أن جعلها ترافقه في مفاوضات عالية المستوى مع الاتحاد الأوروبي.

إلى ذلك، كشف مصدر بوزارة الخارجية أن قانون المالية لسنة 2018 خصص 130 ماليا للوزارة، حيث عملت الوزارة على توزيع هاته المناصب كالاتي؛ 15 مستشارا للشؤون الخارجية؛ و45 كاتب للشؤون الخارجية و10 مهندسي دولة و20 تقني من الدرجة الثالثة و20 تقني من الدرجة الرابعة (سائق) و20 منصبا المتبقية تم الاحتفاظ بها من أجل تخصيصها لفائدة المراكز المحدثة والإلحاق.

وأكد المصدر أنه تم “الاحترام التام لكل الضوابط والمساطر القانونية المؤطرة لتنظيم مباريات ولوج أسلاك الوظيفة العمومية، من حيث شروط الولوج للوظيفة المطلوبة، ومراعاة الإجراءات الشكلية المتعلقة بالإعلان عن المباراة، واستدعاء المرشحين عبر كل الوسائل المتاحة والجاري بها العمل في هذا الشأن (النشر بموقع الوظيفة العمومية وبموقع الوزارة، والبريد الالكتروني، والاتصال عبر الهاتف…)”.

وأضاف أن تبعا لذلك، “فقد تبارى حول مجموع المناصب المحدثة، ما مجموعه 9104 مترشح ومترشحة، تم قبول ملفات 5920، ولكن تم رفض 3184 طلبا لعدم استيفائها الشروط المطلوبة”، مشيرا في هذا الإطار أنه تقدم للاختبار ثلاثة من أعضاء ديوان الوزير تتوفر فيهم الشروط المطلوبة لاجتياز المباراة.

وأكد المصدر أن وزارة الخارجية تبقى الوزارة الوحيدة التي رُخِص لها بإجراء الامتحانات الشفوية قبل الامتحانات الكتابية، نظرا للشروط الواجب توفرها في الدبلوماسيين من تمكن من التواصل المباشر، ضبط رد الفعل والتعامل الفوري مع المواقف.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    لماذا كلمة تنجح ايها الاوغاد ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟

أضف تعليقك