https://al3omk.com/350389.html

هكذا تفاعلت الحكومة مع وفاة راعي غنم “بويبلان” وعامل جرادة (فيديو) قالت إنها لن تتخلى على أي مواطن مغربي

علق الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني مصطفى الخلفي على وفاة كل من راعي الغنم حميد باعلي الذي تم العثور على جثته متجمدة بجبل “بويبلان” نواحي تازة، ومصرع الشاب إبرايهم دحماني إثر انهيار منجم تقليدي لاستخراج الفحم الحجري بمنطقة “حاسي بلال” بجرادة.

وقال الخلفي في الندوة الصحفية التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، اليوم الخميس، ردا على سؤال لجريدة “العمق” في هذا الإطار، أن وزير الداخلية قدم معطيات أمس بالبرلمان بخصوص عملية البحث عن راعي الغنم حميد باعلي، حيث أشار إلى أن مروحية تابعة للدرك الملكي وجدت صعوبة في التحليق على جبل “بويبلان” بسبب سوء الأحوال الجوية، ولت تفلح في العثور عليه.

ونوه الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن بالدور الذي لعبه المتطوعون للعثور على جثة راعي الغنم، بمعية عناصر الوقاية المذنية رغم الظروف المناخية الصعبة، مؤكدا على الدور الذي يقوم به الشباب على المنصات الاجتماعية في إطلاق نداء الاستغاثة من أجل إنقاذ أي مواطن يواجه خطرا ما، مشددا على أن الحكومة لن تتخلى على أي مواطن مغربي كيفما كانت الظروف.

وحول وفاة عامل بمنجم تقليدي للفحم الحجري بجرادة، وما أكدته عائلته في تصريح لجريدة “العمق”، من كون وفاته لها علاقة بغياب بديل اقتصادي بالإقليم، أكد على أن الحكومة تقوم بمجهود من أجل إرساء بديل اقتصادي بالإقليم، مضيفا أن مطالب ساكنة الإقليم مشروعة ومعقولة، لأن إقليم جرادة عندما نقارنه بأقاليم أخرى نجد فوارق مجالية صارخة.

وشدد الخلفي على إرادة الحكومة التسريع في تنزيل الإجراءات المقررة قبلا لتمكين شباب إقليم جرادة من فرص العمل، مضيفا أن “رئيس الحكومة أكد على أنه رغم أن مندوبية التخطيط قالت بأن البطالة انخفضت بـ%0.6 وأن هناك 122 ألف منصب شغل بالنسبة إلينا ذلك غير كافي طموحنا اكبر لان هناك حاجيات كبيرة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك