https://al3omk.com/350459.html

برلمانية تطالب بتحيين قوانين “الحقبة الاستعمارية” وتنتقد الجمعيات خلال مناقشة الميزانية الفرعية لميزانية الأمانة العامة للحكومة

دعت النائبة البرلمانية عن المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية فاطمة الزهراء برصات إلى ضرورة تحيين القوانين المغربية التي ترجع إلى الحقبة الاستعمارية، موضحة أن تلك النصوص في حاجة إلى مراجعات فكرية لاستدماج قيم الحكامة والنزاهة وربط المسؤولية بالمحاسبة.

عضو لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، خلال مناقشة الميزانية الفرعية لميزانية الأمانة العامة للحكومة برسم سنة 2019، باللجنة اليوم الخميس 8 نونبر 2018، طالبت بالشجاعة في إطلاق نفس ديمقراطي جديد بأن يتحلى الجميع بتبني شحنة قوية للديمقراطية لإعادة الثقة في المؤسسات.

وأكد البرلمانية أن البرلمان يشتغل بسرعة كبيرة لإخراج النصوص القانونية تحت الضغط في حين يتسم إخراج القوانين التنظيمية بالبطء، مشددة على ضرورة تمتيع الجمعيات بصفة المنفعة العامة خصوصا جمعيات الآباء وأولياء التلاميذ، موضحة أن الجمعيات المتمتعة بتلك الصفة قليلة مقابل الكم الكبير للجمعيات بالمغرب.

وأوضحت النائبة البرلمانية أن المغرب يتوفر على 165 جمعية، مشددة على ضرورة تتبعها من خلال نظام معلوماتي، منتقدة إنشاء جمعيات لأغراض تتعلق بالدعم المالي الذي تقدمه أطراف دولية ووطنية، موضحة أنه لو قام ذلك النسيج الكبير بدوره الحقيقي لأطر جميع المغاربة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك