https://al3omk.com/350808.html

تدوينات على الفيسبوك تتسبب في طرد عمال شركة بطنجة (وثيقة) الشركة اعتبرت أن الأجراء تجاوزوا اللياقة

أصدرت شركة دلفي بطنجة أمس الخميس، قراراً تأديبيا في حق ستة عمال، يقضي بفصلهم عن العمل بسبب تدوينات نشروها على الفايسبوك.

الشركة المعنية بررت قرار الفصل عن العمل الذي تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، أن “العمال ارتكبوا أخطاء جسيمة والتي تتعلق بالاساءة إلى سمعة الشركة واستعمال عبارات قادحة في حق طاقمها المسير”.

واعتبرت الشركة أن الأجراء تجاوزوا اللياقة المطلوبة على مواقع التواصل الاجتماعي في تدويناتهم التي تتضمن عدة رسائل كلها سب وقذف وتحريض على الفوضى والاضطراب والتهديد بالتخريب.

وفي نفس السياق، قال أحد العمال المطرودين وهو ياسين الشرقاوي إن “قرار طردنا غير قانوني ولم يعتمد على أي أسس صحيحة، بل هو انتقام منا على تزعمنا للاحتجاج السلمي الذي نظمه العمال منذ شهرين”.

وأضاف الشرقاوي في تصريح لجريدة “العمق” أن “مانكتبه على الفيسبوك يدخل في إطار حرية التعبير، حيث عبرنا عن مواقفنا باحترام كبير دون سب أو قذف”، مضيفا أن الشركة انتقمت منهم لأنهم أسسوا فرعا للنقابة مؤخرا بالشركة، معتبرا أن القرار هو طرد تعسفي وتضييق على الحريات النقابية.

وتعهد المتحدث ذاته بعدم السكوت على قرار الطرد، مؤكدا أن العمال المعنيون سيخوضون كل الأشكال النضالية، بما فيها إمكانية اللجوء إلى الإضراب عن الطعام حتى الموت، من أجل إنصافهم وضمان حقوقهم، وفق تعبيره.

إلى ذلك، حاولت جريدة “العمق” أخذ وجهة نظر الشركة المعنية إلا أن هاتف الإدارة ظل يرن دون مجيب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك