https://al3omk.com/353822.html

أم تطالب الرميد وأوجار بالتدخل لتسريع إجراء عملية لابنها السجين "السجين أصيب داخل السجن"

تقدمت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش لكل من وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد ووزير العدل محمد أوجا ومدير سجن الأوداية بمراكش، بطلب نقلته عن أم أحد السجناء من أجل تسريع القيام بعملية جراحية مستعجلة لإبنها القابع بالسجن المذكور.

والتمست الأم من الوزيرين ومدير السجن في رسالة للجمعية حصلت جريدة “العمق” على نسخة منها، “إجراء عملية جراحية مستعجلة لابنها، نظرا لشدة الألم الذي يعانيه اثر تعرضه لحادث داخل المؤسسة السجنية الاوداية، الشيء الذي سبب له إصابة بليغة على مستوى الركبة بالرجل اليمنى”.

وقالت الجمعية في رسالتها “إن السجين من حقه الصحة والعلاج، تفاديا لتفاقم وضعه الصحي، وبما يصون حقوقه المنصوص عليها في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، كما نناشدكم الاحتفاظ به داخل المركب السجني الاوداية مراعاة لحالته الصحية وعامل السن للأم، وقربه من عائلته”.

وأكدت على ضرورة “ضمان الحقوق الاساسية للمعتقلين، من ضمنها الحق في العلاج وفقا للقواعد النموذجية الدنيا الصادرة عن الأمم المتحدة الخاصة بمعاملة السجناء، وكذلك القانون الوطني المتعلق بمعاملة السجناء الذي يحث على توفير الشروط الدنيا لمعاملة السجناء وضمنها الحق في الصحة والعلاج”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك