https://al3omk.com/354737.html

ساكنة بضواحي أزيلال تتوجه بمسيرة إلى الرباط للمطالبة بفك العزلة مشيا على الأقدام

خرج العديد من سكان دواوير اساورين، التابعة ترابيا لجماعة أيت ماجطن من إقليم أزيلال، اليوم الأربعاء، في مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام في اتجاه العاصمة الرباط؛ وذلك للتنديد بالإهمال الذي يعيشه السكان والمنطقة جراء تهالك المسالك الطرقية الرابطة بين الدواوير سالفة الذكر وبين باقي الجماعات المجاورة، بالإضافة إلى المشاكل التي يعيشها قطاع التعليم بالمنطقة.

وقد أكد المحتجون، في تصريحات لجريدة العمق، أن منطقة اساورين تعيش إقصاء ممنهجا من لدن المسؤولين على كافة الأصعدة.

وطالب المتضررون في تصريحات متطابقة بفتح تحقيق فوري وبدون تهاون فيما يخص الطريق الرابطة بين مدينة دمنات ودواوير اساورين بعد التوقف المفاجئ للأشغال، فضلا عن مطالبتهم بفتح الطريق التي تربط دمنات واموكز عبر دواوير اساورين.

وفي حديثهم عن معاناة أطفال المنطقة لمتابعة الدراسة، أشار المتضررون إلى عدم توفر المنطقة من سيارة للنقل المدرسي، مما يفاقم معاناة هؤلاء الأطفال الذين لا يتوفرون على إعدادية أو على ثانوية، كما شدد المحتجون على ضرورة استفادة أبنائهم من برنامج تيسير.

وفي السياق ذاته، أشار نجيب، أحد أبناء المنطقة في تصريح لجريدة العمق أن الساكنة خرجت في هذا الشكل الاحتجاجي لايصال معاناتهم لمن يهمهم الأمر، مبرزا أن مطالبهم بسيطة تتلخص في تعبيد الطريق وترميم الحجرات الدراسية الآيلة للسقوط وإعادة تشغيل المستوصف الذي توقف عن العمل دون سابق انذار.

من جانبه، قال محمد أبراغ، رئيس جماعة أيت ماجطن، في اتصال هاتفي أجرته مع العمق، إن المقاولة المكلفة بتعبيد الطريق التي خرجت الساكنة للمطالبة بإصلاحها تنتظر تسلمها وثائق من العمالة لانطلاق الأشغال خلال الأسبوع المقبل.

وبخصوص سيارة النقل المدرسي، أقر رئيس الجماعة بغياب سيارة للنقل المدرسي بسبب صعوبة المسالك، مؤكدا أن المتطقة ستستفيد من خدمات النقل المدرسي بعد تعبيد الطريق.

وبخصوص برنامج تيسير، أشار رئيس الجماعة أن البرنامج سيشمل مواطني الجماعة الذين يتوفرون على بطاقة “الراميد” في إطار عملية توسيع الاستفادة من تيسير الذي اعلنت عن وزارة التربية الوطنية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك