https://al3omk.com/355359.html

رأفت تجر العثماني والعسلاني للقضاء .. وهذا ما قرره وكيل الملك بالرباط بتهمة "السب والقذف"

قرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، إحالة الشكاية التي رفعتها كل من المغنية لطيفة رأفت ورئيس جماعة الحوافات، ضد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، والكاتب الإقليمي للحزب بسيدي قاسم عبد الرزاق العسلاني، على أنظار وكيل الملك بسيدي قاسم، وذلك لـ”الاختصاص الترابي بحكم أن الفعل ارتكب داخل إقليم سيدي قاسم”.

وأوضح عبد الهادي المنبري محامي لطيفة رأيت في تصريح لجريدة “العمق”، أن وكيل الملك بالرباط قرر الإبقاء على الاستماع للأمين العام لحزب المصباح أو من يمثله، بالضابطة القضائية بالرباط، وذلك بناءً على مذكرة تحت عدد 8808 /311/ 2018 قدمها إلى وكيل الملك بالرباط يوم الاثنين 13 نونبر 2018، ضد ما اعتبرته المغنية “سبا وقذفا وشتما” في حقها من طرف العسلاني.

“سب وقذف”

جاء ذلك على خلفية ما اعتبره المحامي “هجوما تعرضت له موكلته من طرف الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بسيدي قاسم يوم 1 يونيو 2018، حين صرح في تجمهر غير مرخص أنها تسلمت مقابل مشاركتها في المهرجان الثالث لجماعة الحوافات مبلغ 200 إلى 300 مليون درهم من المجلس الجماعي”، مشيرا إلى أن رأفت “عاشت فترات عصيبة من جراء الاتصالات المتتالية من طرف الصحافة الوطنية والدولية حول هذا الاتهام”.

وقال المتحدث في اتصال لجريدة “العمق”، إن وضع شكاية باسم لطيفة رأفت ورئيس جماعة الحوافات ضد مسؤول البيجيدي بسيدي قاسم يستند على المادة 448 من القانون الجنائي التي تنص على أن أي تشهير عبر وسائل التواصل الإلكتروني يعود الاختصاص فيه للنيابة العامة، لافتا إلى أنه قرر من الناحية الشكلية رفع الشكاية ضد الأمين العام للبيجيدي لأن “حزبه سكت عن الفعل الجرمي، ومن سكت فهو يستحسن الفعل”، وفق تعبيره.

وأضاف المنبري أن لطيفة رأفت ورئيس جماعة الحوافات، التمسا في الشكاية من وكيل الملك بالرباط “فتح تحقيق في النازلة وإحالة شكايتهم على الضابطة القضائية المختصة قصد الاضطلاع على القرص المدمج المصور وتفريغه ومحضر المفوض القضائي، والاستماع إلى الأمين العام لحزب العدالة والتنمية حول سكوته على هذه التصرفات الجنائية، وكذلك الشهود الذين استنكروا هذه الادعاءات، ومتابعة المشتكى به بجنح التشهير في حق فنانة مغربية”.

وأشار إلى أن موكلته صرحت أن مشاركتها بالمهرجان الثالث لجماعة الحوافات “كان مجانيا وتطوعيا في إطار المواكبة للمشاريع التي تعرفها جماعة الحوافات وفي إطار حبها للجماهير القروية، حيث أرادت أن تنزل إلى هذه الجماعة القروية وغيرها من الجماعات من أجل الاقتراب من جمهورها في المداشر والقرى”، حسب قوله.

استغراب البيجيدي

بالمقابل، اعتبر الكاتب الإقليمي للبيجيدي بسيدي قاسم عبد الرزاق العسلان، أنه استغرب اتهام المغنية المغربية لطيفة رأفت له بـ“القدف والسب والتشهير”، مشيرا إلى أنه قام بانتقاد “سوء تدبير مجلس جماعة الحوافات بإقليم سيدي قاسم، حيث شاركت هذه الفنانة في النسخة الأخيرة لمهرجان هذه الجماعة”.

وأوضح بالقول: “تصريحاتي التي استندت إليها الشكاية، بحسب وسائل إعلام، لم تتعرض أبدا لهذه الفنانة المحترمة، وليس فيها أدنى ما يسيء إلى مكانتها المرموقة، حيث اكتفيت بانتقاد طريقة تدبير مجلس جماعة الحوافات لامكانات الجماعة ومواردها المالية، كما أثرت الانتباه إلى أوجه صرفها في ظل استمرار معاناة ساكنة هذه الجماعة مع غياب ابسط شروط العيش الكريم”.

وأضاف العسلاني أن “الشكاية تبقى مجرد محاولات يائسة من رئيس جماعة الحوافات، وتوظيف مفضوح، لاستدراج أطراف وفعاليات أخرى في معاركه السياسية والانتخابية، باعتماد أسلوب الترهيب والتخويف وتكميم الأفواه، بعدما عجز عن مجابهة العدالة والتنمية على الميدان”، حسب قوله.

وكانت المغنية المغربية لطيفة رأفت قد أحيت حفلا في منتصف غشت الماضي، في سيدي قاسم، والتي عبرت خلاله لجريدة “العمق” عن سعادتها بملاقاة أبناء المنطقة، خاصة أنها تعتبرها مسقط رأسها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك