https://al3omk.com/356006.html

تغير المناخ قد يكلف الولايات المتحدة نصف تريليون دولار سنويا بحلول 2090

أشار تقرير جديد من الحكومة الأميركية عن آثار تغير المناخ على المجتمع إلى أنه ما لم تُتخذ إجراءات عاجلة، فإن الأحداث المرتبطة بالمناخ قد تكلف الولايات المتحدة نحو نصف تريليون دولار سنويا بحلول العام 2090.

و”التقييم الوطني للمناخ” تقرير بتفويض من الكونغرس الأميركي عن تأثيرات تغير المناخ، وتم استخلاصه من عمل ثلاثمئة مؤلف في عشر وكالات اتحادية. ويغطي التقرير المكون من ألف صفحة، تأثير تغير المناخ على الزراعة والعمل والجغرافيا والصحة في الولايات المتحدة.

والجزء الثاني من التقرير يهدف إلى إعطاء صناع السياسة الاتحاديين معلومات حول الكيفية التي سيؤثر فيها الاحتباس الحراري على الولايات المتحدة.

ووفقا لموقع “تك كرنتش” المعني بالشؤون التقنية والعلمية فإن التقرير يأتي في وقت تقوم فيه الإدارة الحالية بكل شيء لدحض الأدلة المتزايدة القادمة من داخل وكالاتها، والتهرب من التزاماتها الوطنية والدولية للتخفيف من آثار تغير المناخ عالميا.

ووفقا للدراسة فإن العديد من التغييرات التي سيجلبها تغير المناخ إلى الولايات المتحدة لا يمكن عكس تأثيرها.

لكن هناك أمل بأن يتمكن العالم من تغيير المسار وعكس الآثار المرتبطة بتغير المناخ، حيث تقول الدراسة إن جهود التخفيف على المدى القريب يجب أن تبدأ بإظهار النتائج بحلول منتصف القرن. ومن الناحية المثالية فإن ذلك سيتيح للعلماء معرفة أي الخطوات التي يتخذونها ستعمل.

وبحسب التقرير فإن أكبر ثلاثة مجالات أميركية ستلحق بها أضرار نتيجة تغير المناخ هي: قطاع العمل الذي سيتكبد بحلول العام 2019 خسائر تقدر بـ155 مليار سنويا، يليه معدل الوفيات بسبب درجات الحرارة المتطرفة حيث سيؤدي ذلك إلى خسائر بقيمة 141 مليار دولار سنويا، ثم الممتلكات الساحلية التي ستتكلف خسائر سنوية بقيمة 118 مليار دولار.

وبحسب “تك كرنتش” فإن التقرير الحكومي الجديد يرسم صورة قاتمة للمستقبل إذا لم يتم فعل أي شيء، لكن مع تحرك الاستثمار ومجتمع التقنية مرة أخرى لتطوير حلول محتملة فقد يكون هناك احتمال بأن لا تصبح الأمور ميؤوسا منها تماما بعد.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك