https://al3omk.com/357246.html

بعد الآذان بالأمازيغية.. ناشط يطالب الحكومة بفرض الضريبة على الصلاة قال بأنها فرضت الضريبة على الخمور

طالب عمر افضن الأستاذ والناشط الأمازيغي، من الحكومة المغربية، فرض ضريبة “استثنائية” على المصلين، الغرض منها جمع أموال تكفي لتشغيل العاطلين عن العمل.

وكتب افضن الذي ارتبط اسمه بالزوبعة الاعلامية، التي رافقت مطالبته برفع الآذان باللغة الأمازيغية في وقت سابق، تدوينة شغلت الرأي العام، تدوينة فايسبوكية جاء فيها: “لتشغيل الآلاف من المعطلين ، وحتى من باب معرفة مقاس النفاق والايمان ، خاص الحكومة تفرض ضريبة على الركعات والوضوء، ونشوفو شكون لي مسلم ، وفي نفس الوقت هد الفلوس ايمشوا لمناصب تشغيل العاطلين عن العمل في المغرب…انا بعدا مستاعد نخلص على كل دخول للمسجد..!! يالله المسلمين “.

وموازاة مع التدوينة، حاول افضن، في تصريح صحفي إعادة صياغة فكرته، ورفع اللبس عنها، وقال بأن الحكومة تستخلص الضرائب من المشروبات الخمرية ودور القمار، وبالتالي ففرض الضريبة على الصلاة، سيكشف معدن بعض المتدينين.

وأضاف إفضن بأن عددا من هؤلاء المتدينين الذين يتدرعون بقضية الحلال والحرام، يقومون بكنز الأموال في صناديق حديدية، وهو الأمر الذي يضر بالاقتصاد الوطني”

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك