https://al3omk.com/358405.html

لجنة تحكيم مهرجان مراكش: الإنتاج ضعيف بإفريقيا.. وسندعم الشباب غراي: قوة الفيلم مرتبط بصدق وجرأة النص والإخراج

أجمع أعضاء لجنة التحكيم لمسابقة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، في الندوة الصحافية التي نظمتها اليوم السبت ضمن أشغال الدورة 17 للمهرجان، على ضرورة دعم القدرات الشابة في مجال السينما، وإعطاء المخرجين الذين يشاركون بإنتاجهم الأول أو الثاني دفعة إيجابية لتحفيزهم على مواصلة المسار.

وسجلت المخرجة البريطانية من أصل مغربي عضو لجنة التحكيم تالا حديد، شبه انعدام الإنتاج في القارة الإفريقية وضعفه في المغرب، وأرجعت ذلك إلى غياب الموارد وضعف هيكلة القطاع في عدد من الدول، معتبرة أن القارة السمراء تضم عددا مهما من الطاقات في المجال.

ودعت حديد لتحفيز المخرجين الشباب المشاركين في مسابقة المهرجان، وكذا توفير الموارد ودعم الإنتاج السينمائي في البلدان الإفريقية.

من جهته، وافق  رئيس لجنة التحكيم جيمس غراي طرح حديد وسجل أن معظم المشاركين في مسابقة الدورة 17 لمهرجان مراكش المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، يشاركون بعملهم الأول أو الثاني، منوها باختيارات لجنة الانتقاء التي أشرفت على اختيار أفلام المسابقة.

وأكد جيمس أن لجنته ستحكم في قراراتها رأيتها الشخصي بناء على المرجعية التي يستند لها كل عضو على حدة، وعلى تجاربتهم الفنية كل من زاويته، من أجل تحقيق تقييم أقرب إلى الدقة في تنقيط أفلام المسابقة.

وأضاف أن اللجنة ستحاول أن تعتبر معيار مدى قوة نص كل فيلم، وهل كانت الجرأة والصدق في الإخراج والنص، وكذا البحث عن عناصر الحقيقة في الفيلم.

وشدد المتحدث على أن لجنته ستحرص على التوافق حول التي تجعل من الفيلم “جيدا”، كما أبرز أنه لن يستطيع تقليد غريمه في الدورة السابقة بمنح جائزة لجنة التحكيم لجميع الأفلام، مبرزا أنه يترأس لجنة يجب أن تعطي رأيها وتقييمها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك