https://al3omk.com/358526.html

مانشستر سيتي يوسع الفارق على القمة ومانشستر يونايتد ينتزع التعادل الدوري الإنجليزي

حافظ مانشستر سيتي على مسيرته الخالية من الهزائم بفوزه 3-1 على بورنموث ليزيد الفارق في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بينما كافح مانشستر يونايتد ليتعادل 2-2 مع مستضيفه ساوثامبتون يوم السبت.

ويتصدر سيتي الترتيب بفارق خمس نقاط عن ليفربول الذي يواجه إيفرتون في قمة مرسيسايد يوم الأحد بعد أن يلتقي توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثالث مع أرسنال غريمه في شمال لندن.

وفاز كريستال بالاس 2-صفر على بيرنلي ليضع حدا لثماني مباريات بدون انتصارات كما فاز كل من ليستر سيتي ووست هام يونايتد وبرايتون آند هوف ألبيون.

ولعب سيتي بدون سيرجيو أجويرو وكيفن دي بروين ورياض محرز باستاد الاتحاد لكنه تقدم على بورنموث بعد 16 دقيقة عن طريق برناردو سيلفا.

لكن الفريق الزائر أدرك التعادل قبل نهاية الشوط الأول بفضل ضربة رأس من المتألق كالوم ويلسون مهاجم منتخب انجلترا.

وتبددت آمال بورنموث في تحقيق مفاجأة حين سجل حامل اللقب مرة أخرى عبر رحيم سترلينج وإيلكاي جندوجان.

وقال بيب جوارديولا مدرب سيتي ”بورنموث فريق جيد وقوي جدا في الأمام، لذلك لم نستطع الضغط. لعبوا كرات طويلة وكانوا أطول وأقوى منا“.

ويتقدم فريق جوارديولا بفارق 16 نقطة على جاره يونايتد الذي استمر موسمه السيء بالتعادل مع ساوثامبتون المتعثر باستاد سانت ماريز.

وأطلق ستيوارت أرمسترونج لاعب ساوثامبتون تسديدة لا تصد في شباك ديفيد دي خيا بعد 13 دقيقة واهتزت شباك حارس يونايتد مرة أخرى بعد ركلة حرة رائعة من سيدريك سواريس سكنت الزاوية العليا.

وأهدر ساوثامبتون تقدمه بهدفين أمام فولهام الأسبوع الماضي ورد يونايتد سريعا عن طريق لوكاكو عقب تمريرة من ماركوس راشفورد.

وكان الهدف هو الأول للمهاجم البلجيكي مع يونايتد في جميع المسابقات منذ منتصف سبتمبر أيلول، في فترة دامت 981 دقيقة.

وعادل أندير هيريرا النتيجة قبل نهاية الشوط الأول ليعيد يونايتد للمباراة لكن المواجهة انتهت بالتعادل، وهي نتيجة لن تسعد مدربي الفريقين.

وأبلغ جوزيه مورينيو مدرب يونايتد محطة بي.تي سبورت التلفزيونية ”لعبنا بشكل جيد جدا في اخر 15 دقيقة من الشوط الأول… روح عالية وقتال جيد وتحويل التأخر صفر-2 إلى 2-2 وضرب اللاعبون مثالا رائعا في القتال لأقصى درجة“.

وأضاف ”الأمثلة الإيجابية تضم ماركوس راشفورد وفيل جونز والعديد من اللاعبين الذين أظهروا احتراما للقميص والنادي. ليست النتيجة التي أردناها لكن الأداء كان به إيجابيات“.

وبدا هدرسفيلد في طريقه لمواصلة نتائجه الجيدة في الفترة الأخيرة عندما هز الشباك بعد 58 ثانية على ملعبه أمام برايتون بضربة رأس من ماتياس يورجنسن الذي سجل أسرع هدف في الدوري هذا الموسم.

لكن هدرسفيلد فقد لاعبه ستيف موني بعد مرور نصف ساعة عقب طرده بسبب مخالفة عنيفة واستغل برايتون تفوقه العددي ليسجل عن طريق شين دافي وفلورين أندوني.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك