https://al3omk.com/359305.html

تستقطب آلاف السياح .. مرزوكة بدون طبيب والساكنة تحتج (فيديو) الاحتجالج عرف مشاركة سياح

تجمهر العشرات من النسوة رفقة أطفالهن، صباح اليوم الثلاثاء، أمام المركز الصحي بمرزوكة الواقعة بجماعة الطاوس، بإقليم الرشيدية، للمطالبة ببناء مستشفى يليق بمكانتها كعاصمة للسياحة العلاجية بالمغرب، وتوفير طبيب رئيسي بالمستوصف المحلي.

ورفعت المحتجات، بمعية بعض شباب المنطقة، شعارات تندد بغياب الطبيب الرئيسي بالمركز الصحي منذ أشهر، كما رفعن لافتات مكتوب عليها “الصحة حق مشروع”، بالإضافة إلى وضع مجسم لجثة تم كفنها أمام المستوصف تعبيرا عن الوضع الكارثي للقطاع بمرزوكة.

وقالت إحدى المحتجات في شريط فيديو بثه نشطاء على “فيسبوك”، إن “المركز الصحي ظل بدون طبيب منذ عدة أشهر، والمواطنون لا يجدون من يداوي أمراضهم، ويكتفي الممرضون بإرسالنا إلى الصيدليات من أجل شراء الأدوية، بالرغم من أن المستوصف يتوفر عليها ولا يمنحونها لنا”، وفق تعبيرها.

وأظهر شريط فيديو مشاركة عدد من السياح في الوقفة الاحتجاجية للمطالبة بتوفير طبيب، وتناولت الكلمة سائحة إسبانية، أشارت فيها إلى أنه من غير المقبول أن تكون هذه المنطقة التي تستقبل الآلاف من السياح عبر العالم بدون طبيب، مضيفة أن النساء والأطفال يموتون بسبب غياب الطبيب.

ومن جهته، قال المندوب الإقليمي للصحة بالرشيدية، امحمد برجاوي، إن طبيب المركز الصحي بمرزوكة قد تخلى عن منصبه منذ 9 أشهر، ما ترك فراغا بالمركز، مضيفا أن المندوبية سبق لها أن وفرت طبيبين للاشتغال بشكل مؤقت لمدة 3 أشهر إلى غاية إيجاد حل للمشكل.

وأضاف برجاوي، في تصريح لجريدة “العمق”، أن المندوبية الإقليمية للصحة بالرشيدية وجهت طلبا إلى الوزارة من أجل تعيين طبيب جديد بالمركز الصحي، في انتظار الإعلان عن مباريات الأطباء.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك