https://al3omk.com/360746.html

الصين تطلق مسبارا قمريا لاستكشاف الجانب المظلم للقمر

أطلقت الصين في الساعات الأولى من صباح أمس السبت المسبار القمري “تشانغ آه-4″، الذي تأمل أن يقوم بأول “هبوط ناعم” على الجزء البعيد من القمر، وفق ما أفادت وكالة أنباء الصن الجديدة. وحمل الصاروخ “لونغ مارش-3 بي” المسبار القمري الذي يتضمن مركبتي الهبوط والجوال، انطلاقا من مركز شيتشانغ لإطلاق الأقمار الصناعية في مقاطعة سيتشوان بجنوب غربي الصين في الساعة 2:23 من بعد منتصف ليل الجمعة السبت، “مفتتحا فصلا جديدا في تاريخ استكشاف القمر”، حسب المصدر ذاته. وقالت “بما أن دورة القمر حول الشمس هي نفسها فترة دورانه، فإن الجانب نفسه يواجه الأرض دائما، بينما يسمى الوجه الآخر الذي لا يمكن رؤيته من الأرض بالجانب البعيد أو الجانب المظلم، وذلك ليس لأنه مظلم، بل لأن معظمه لا يزال مجهولا”.

وستكون مهمة ” تشانغ آه-4″ خطوة رئيسة في الكشف عن الجانب البعيد الغامض من القمر.

وأبرز تشانغ خه، المدير التنفيذي لمشروع المسبار “تشانغ آه-4″، إن “الهبوط الناعم واستكشاف الجانب البعيد، الذي لم يسبق اكتشافه من قبل، سيوفر معلومات مباشرة عن التضاريس ومكونات التربة القمرية وغيرها من البيانات العلمية، ما سيساعد على إثراء فهمنا للقمر والكون”.

وأعلنت مصلحة الدولة للفضاء بالصين أن المهام العلمية لبعثة المسبار “تشانغ آه-4” تشمل الرصد الفلكي الراديوي منخفض التردد، ومسح التضاريس والأراضي، والكشف عن التركيبة المعدنية وهيكل سطح القمر الضحل، وقياس الإشعاع النيوتروني والذرات المحايدة لدراسة البيئة على الجانب البعيد من القمر.

وسيتم إجراء ثلاث تجارب علمية وتكنولوجية صممتها الجامعات الصينية خلال مهمة المسبار “تشانغ آه-4”.

ويعتقد علماء ان البيئة الكهرومغناطيسية الخاصة والخصائص الجيولوجية على الجانب البعيد من القمر ستكون مناسبة للمراقبة الفلكية اللاسلكيه ذات الترددات المنخفضة والبحوث الخاصة بتركيبات المواد القمرية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك