ملف حامي الدين .. حزب الأصالة والمعاصرة يمسك العصا من الوسط

14 ديسمبر 2018 - 12:01

تفاعل حزب الأصالة والمعاصرة، مع الضجة التي أثيرت مؤخرا بخصوص قرار قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس متابعة المستشار البرلماني والقيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين، بتهمة “المساهمة في القتل العمد” في حق الطالب محمد بنعيسى آيت الجيد سنة 1993.

وفي هذا السياق، أوضح البام على لسان الناطقة الرسمية باسمه خديجة الكور، أن الحزب “يؤمن باستقلالية القضاء وبقرينة البراءة، باعتبارهما مبدأين دستوريين مؤطرين لدولة الحق والقانون واحترام المؤسسات”.

وشددت الكور في بلاغ صحفي، على أن البام “كان ولا يزال من أشد المدافعين عن استقلالية القضاء وتوفير ضمانات المحاكمة العادلة لكافة المتقاضين، ولهذا فإنه ينأى بنفسه عن إصدار موقف في قضية لاتزال معروضة على أنظار القضاء ولم يصدر بشأنها حكم نهائي”.

وأوضحت الكور التي تم تعيينها مؤخرا ناطقة رسمية جديدة باسم البام، أن “حزب الأصالة والمعاصرة هو حزب المؤسسات يعبر عن مواقفه من خلال هياكله المخول لها ذلك، وأن أي موقف أو تصريح لا يحترم هذه المسطرة، هو مجرد تعبير عن مواقف شخصية لا تلزم إلا أصحابها”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

تأجيل الزيارة الملكية لأكادير إلى الخميس المقبل

الأحزاب غير الممثلة في البرلمان تبسط مطالبها بخصوص انتخابات 2021 أمام لفتيت

المالوكي يكشف حقيقة تفويت “البارك” والمخيم الدولي وتحويل ملعب الإنبعاث إلى منتزه (فيديو)

الطرمونية: استرجاع ثقة الشباب في العملية السياسية رهين بتمكينه من الوسائل التقريرية

تقرير: المغرب راعى القانون في تدبير جائحة “كورونا” ورقابة البرلمان كانت ضعيفة

تابعنا على