156 ألف مرشح اجتازوا مباراة التعاقد .. والنتائج في هذا الموعد
https://al3omk.com/367329.html

156 ألف مرشح اجتازوا مباراة التعاقد .. والنتائج في هذا الموعد الوزارة أشادت بـ"انضباط المترشحين"

أعلنت وزارة التربية الوطنية، أن العدد الإجمالي للمترشحات والمترشحين الذين اجتازوا الاختبارات الكتابية لمباريات توظيف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين “الأساتذة المتعاقدين”، يوم السبت 22 دجنبر 2018، بلغ 156 ألف و582 مترشحة ومترشحا، يتبارون على 15 ألف منصب.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن “هذه الاختبارات مرت في أجواء جيدة، وذلك بفضل إحكام كل العمليات المرتبطة بتنظيم هذه المباريات وبانخراط جميع الفاعلين التربويين بجد ومسؤولية”، مشيرة إلى أن الأكاديميات الجهوية عبأت  190 إطارا اعتكفوا لمدة 10 أيام للسهر على عمليات الاستنساخ والطبع.

وأضافت أن الأكاديميات خصصت لإجراء المباريات 6525 قاعة بمؤسسات التعليم الابتدائي، و2844 بالثانوي، وكلفت 456 رئيسا للإشراف على المراكز التي احتضنت هذه المباريات، كما وفرت طاقم حراسة يتكون من 28416 إطارا و402 مراقب جودة الإجراء، وكذا طاقما إداريا مكونا من 1794 إطارا.

وكشف البلاغ أن عملية التصحيح انطلقت صبيحة يوم الاثنين 25 دجنبر بـ 84 مركزا للتصحيح، حيث ستتواصل إلى غاية فاتح يناير 2019، وذلك بمشاركة 3680 مصححة ومصححا سيتولون تقييم إنجازات المترشحات والمترشحين التي تناهز 6 ملايين و667 ألف و320 ورقة، يتلوها إجراء المداولات بالأكاديميات على مدى يومي 2 و3 يناير 2019.

وأشارت وزارة التعليم إلى أن الإعلان عن النتائج سيكون يوم 3 يناير 2019 بالمواقع الرسمية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية، على أن تجرى الاختبارات الشفوية من 5 إلى 9 يناير 2019.

وكانت الوزارة قد فتحت باب التسجيل القبلي للتعبير عن الرغبة في الترشيح لمباريات التعاقد، يوم الخميس 8 نونبر 2018 إلى غاية يوم الجمعة 30 نونبر 2018 عبر البوابة الخاصة بمباراة توظيف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، لافتة إلى أن التسجيل “عرفا إقبال كبيرا على مختلف التخصصات”.

وتابع البلاغ ذاته، أن الوزارة قررت، وبصفة استثنائية، إلغاء الانتقاء الأولي، أمام الراغبين في اجتياز هذه المباريات والذين قاموا بإيداع ملفاتهم والمتوفرين على شروط الترشيح المحددة في إعلانات الأكاديميات بهذا الخصوص، مشيدا بـ”الانخراط النموذجي لكل الفاعلين التربويين والإداريين في إنجاح هذه المحطة الهامة، وانضباط المترشحات والمترشحين وما أبانوا عنه من نضج في التعاطي مع هذا الاستحقاق التربوي الوطني الهام”.