https://al3omk.com/367592.html

يعيشون في منزل طيني وتعيلهم خالتهم .. 6 أشقاء مكفوفون يعانون بزاكورة (فيديو) في حاجة للرعاية الصحية

تحت سقف منزل طيني بدوار “تالوين”، الواقع بمنطقة أكدز بإقليم زاكورة، يعيش ستة أشقاء مكفوفون في ظروف قاسية، يواجهونها بابتسامتهم التي لا تفارق محياهم، راضين بعمى بصرهم ونور بصيرتهم وسعداء جدا بالنور الذي يعم قلوبهم.

ومن المعروف أن زواج الأقارب ترافقه عدة مشاكل، خصوصا وضع الطفل الذي ينتج عن هذا الزواج، حيث إن نتيجته السلبية قد تكون أطفالا يعانون من إعاقات أو تشوهات خلقية لعدم توافق جينات الوالدين، وهو ما حدث مع عائلة “مجاهد” بأكدز حيث شاءت الأقدار أن ترزق بستة أبناء محرومين من نعمة البصر، 3 ذكور، و3 إناث.

وقال الحسين مجاهد، وهو عم الأشقاء المكفوفين، في حديث مع جريدة “العمق”، إنه المعيل الوحيد لهم، بعد وفاة والدهم منذ سنة ونصف، مضيفا أن أكبرهم سنا يبلغ من العمر 48 سنة ويعاني من اضطراب عقلي كما أنه أبكم لا يتكلم، لافتا إلى أن الأشقاء الستة في حاجة إلى رعاية صحية ومادية، وبينهم من يعاني من أمراض تحتاج تدخلا جراحيا.

وأضاف مجاهد، أنه طرق أبواب المسؤولين بزاكورة، من أجل مساعدته على تكاليف إعالة الأشقاء الستة المكفوفين، وقصد عمالة زاكورة في أكثر من مناسبة دون أن تلقى مطالبه أذانا صاغية، لافتا إلى أنه يشتغل في الحقول ويبيع ما تجود عليه نخلاته من تمور من أجل توفير قوت يوم عائلته.

وبدوره، طالب حسن مجاهد، وهو أحد الإخوة المكفوفين والذي يبلغ من العمر 40 سنة، حافظ لكتاب الله، (طالب) المحسنين بمساعدة عائلته على تكاليف العيش والتطبيب، داعيا السلطات بزاكورة إلى تمكينهم من مأذونية نقل أو بطاقة إنعاش أو أي مساعدة مادية تضمن لهم العيش الكريم.

جريدة “العمق”، زارت المكفوفين الستة بمنزلهم الواقع بدوار “تالوين” بجماعة مزكيضة، بإقليم زاكورة، وأعدت لكم هذا الفيديو عن قصتهم المؤثرة:

تعليقات الزوّار (1)
  1. Avatar يقول غير معروف:

    يجب تعميم هده العملية لتشمل مدن المغرب دون اعتبار الامتيازات النخبوية

أضف تعليقك