https://al3omk.com/371026.html

برلماني يسائل أمزازي حول قانونية تصوير انفعالات الأساتذة داخل الأقسام بعد تكاثر الفيديوهات

طالب النائب البرلماني الحسين حريش عن حزب العدالة والتنمية، من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، فتح تحقيق موسع، في ظاهرة تكرار تصوير وتسريب وقائع من داخل الأقسام الدراسية، وهي أفعال يجرمها القانون، وتكون هذه الفيديوهات في غالبها عبارة عن انفعالات الأساتذة، والتي كان آخرها تصوير أستاذ بقلعة السراغنة، وعمدت المديرية الإقليمية إلى التسرع في معاقبة الأستاذ والتشهير به، وإصدار بلاغ في وقت قياسي.

وأضاف حريش في سؤال وجهه للوزير أمزازي، أن حالات مشابهة وقعت في مناطق مختلفة عبر التراب الوطني، وتعمد المديريات الاقليمية إصدار بلاغات تدين الأساتذة، مع نسيان القانون المنظم للتصوير في الأماكن العمومية وداخل المؤسسات العمومية، والذي تحدده قوانين، تعرض المخالف لعقوبات كما وقع لسائق سيارة الأجرة بسطات الذي التقط فيديو لدركي انتهى به في السجن.

وطالب  البرلماني، من وزير التربية الوطنية، الكشف عن التدابير والإجراءات المتخدة، لردع عمليات تصوير الأساتذة دون علمهم وحمايتهم ومؤازرتهم عند الاقتضاء.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك