https://al3omk.com/371416.html

ستيني يلفظ أنفاسه الأخيرة بمشفى أزيلال قادما إليه من حمام شعبي بعد تدهور حالته الصحية بالحمام

لفظ رجل يبلغ من العمر خمسا وستين سنة أنفاسه الأخيرة، أمس الثلاثاء، بالمستشفى الإقليمي بأزيلال، نقل إليه بعدما أحس بتعب شديد وتدهور حالته الصحية داخل حمام شعبي بأزيلال.

وبحسب مصادر محلية، فإن مسير الحمام اتصل برجال الوقاية المدنية الذين حلوا بعين المكان، وتم نقل الرجل الستيني إلى مشفى المدينة لتلقي الاسعافات، قبل أن يسلم الروح إلى بارئها.

وقد فتحت الضابطة القضائية بحثا في الموضوع، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات الوفاة.

تعليقات الزوّار (0)