https://al3omk.com/382639.html

جامعة فاس تناقش أطروحة دكتوراه حول “المدرسة الحديثية في المغرب الأقصى”

ناقش الطالب الباحث عبد الرزاق زريوح، يوم الإثنين 31 دجنبر 2018، برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية، سايس بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، أطروحته لنيل الدكتوراه في الدراسات الإسلامية، من مختبر البحث في الأصول الشرعية للكونيات والمعاملات، التابع لمركز دراسات الدكتوراه: “اللغات والتراث والتهيئة المجالية” وذلك في موضوع:

موضوع الدكتوراه كان بعنوان “المدرسة الحديثية في المغرب الأقصى، من القرن الثامن إلى الثلث الأول من القرن الخامس عشر الهجري”، حيث أشرف على الأطروحة الدكتور سعيد المغناوي، فيما ترأس لجنة المناقشة الدكتور الجيلالي المريني، أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس – فاس.

وتكونت لجنة المناقشة من كل من الدكتور: نور الدين قراط، أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية وجدة، الدكتور: عبد الكريم خلفي، أستاذ بكلية الشريعة آيت ملول أكادير، الدكتورة: ناجية أقجوج، أستاذة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز– فاس، الدكتور: سعيد المغناوي، أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس – فاس.

وبعد المناقشة والمداولة، قررت اللجنة قبول الأطروحة منح الباحث زريوح درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية، تخصص: الحديث وعلومه، بميزة مشرف جدا، مع التوصية بالطبع، حيث أبرز الباحث في التقرير الذي قدمه أمام لجنة المناقشة، أهمية البحث في موضوع “المدرسةُ الحديثية في المغرب الأقصى”، إضافة إلى عرضه لبعض أسباب اختياره لهذا الموضوع.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك