https://al3omk.com/383075.html

طلبة الطب يتظاهرون بالمستشفيات الجامعية ويقاطعون التداريب (صور) رفضوا الاتفاقيات مع كليات الطب الخاصة

يخوض طلبة الطب سلسلة من الوقفات الاحتجاجية، اليوم الثلاثاء، في مختلف المستشفيات الجامعية بالمملكة، تنديدا بما أسموه “تجاهل الوزارة لملفهم المطلبي”، رافعين شعارات ضد اتفاقيات الشراكة مع كليات الطب الخاصة، منددين بقرار إقامة مباراة ولوج التكوين الداخلي بالمستشفيات الجامعية، معتبرين هذه الخطوة “ضرب لمبادئ الاستحقاق وتكافئ الفرص”.

وحسب الطلبة المحتجين، فإن هذه الاتفاقيات التي تقضي بإدراج طلبة كليات الطب الخاص، “تعرف ضبابية وعشوائية في التنزيل، وتضرب عرض الحائط مبدأي الاستحقاق وتكافئ الفرص، وتهدد جودة التكوين داخل المستشفيات الجامعية”، محملين وزارتي الصحة والتعليم العالي مسؤولية الوضعية “المتهورة التي يعرفها القطاع”.

معاد البدوي عضو التنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان بالمغرب، استنكر في تصريح لجريدة “العمق”، ما أسماها بـ”الاعتداءات المتكررة التي يذهب ضحيتها طلبة السنة السابعة بالمستشفيات”، مضيفا أن “هذه المعاناة التي يكابدها الطبيب المتدرب من اعتداءات دون حماية داخل المستشفيات ستكون لها تبعات وخيمة على مستقبله المهني”.

وطالب البدوي وزارة التعليم العالي والجهات الوصية إلى التعجيل بالإفراج على نظام الدراسات الطبية الجديد خاصة في شق المسلك الثالث الذي يعتبر، على حد تعبيره، “نقطة ضبابية يصعب على الطالب إدراك الزوايا المبهمة التي تنتظره في التكوين”.

وأكد عضو التنسيقية الوطنية لطلبة الطب فرع الدار البيضاء، استمرارية سلسلة الوقفات الاحتجاجية من داخل المستشفيات الجامعية للمملكة، إلى حين الاستجابة للمطالب المشتركة مع كليات طب الصيدلة.

وشدد المحتجون على أن إضرابهم سيشمل الانقطاع عن الدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الإستشفائية، مطالبين الوزارة الوصية على القطاع الجلوس على مائدة الحوار والتفاعل مع ملفهم المطلبي.

وفي ختام الوقفة قرر الطلبة المحتجون التبرع بالدم كخطوة إنسانية، نظرا لما تعرفه مراكز الدم بالمغرب من نقص في عدد المتبرعين.


وكانت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان بالمغرب، قد أعلنت عن خوض إضراب وطني لطلبة الطب، يشمل الدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الاستشفائية، باستثناء الحراسة، وذلك بعموم كليات الطب بالمغرب والمستشفيات الجامعية والجهوية بالمملكة، اليوم الثلاثاء.

وقررت التنسيقية في بيان سابق لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منها، تنظيم وقفات احتجاجية متزامنة مع الإضراب على الصعيد الوطني، بمختلف كليات الطب وطب الأسنان بالمغرب، مستنكرة بشدة ما سمتها “سياسة الأذن الصماء التي تنهجها وزارتي التعليم العالي والصحة تجاه أي طلب لقاء أو ملف مطلبي”.


يُشار إلى أن طلبة كلية الطب والصيدلة بمدينة طنجة، احتشدوا نهاية يناير المنصرم، في وقفة احتجاجية أمام مقر رئاسة جامعة عبد المالك السعدي بمدينة تطوان، مع مقاطعة الدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الاستشفائية، ضمن احتجاجاتهم المتواصلة تنديدا بتأخر فتح كليتهم، بعد مرور 3 مواسم منذ بداية الدراسة في لطب بطنجة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك