https://al3omk.com/383214.html

مديرو المدارس ببني ملال خنيفرة يصفون الوضع التربوي بـ”المضطرب” هددوا بخوض أشكال احتجاجية

وصف التنسيق الثلاثي الجهوي لجمعيات أطر الإدارة التربوية بجهة بني ملال خنيفرة، الوضع التربوي بالجهة بـ”المضطرب”، خصوصا على مستوى الموارد البشرية وصفقات الخدمات المفوضة وتنزيل البرامج المندمجة، حسب بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه.

وأشار البيان إلى “محاولة الجهات المسؤولة التغطية عن التخبط الذي يعيشه قطاع التربية والتكوين بالجهة، بالاستعمال السيء والمغرض للقانون، في محاولة فاشلة انفردت به جهة بني ملال خنيفرة دون باقي جهات المملكة، لاستفزاز وترهيب أطر الإدارة التربوية من خلال إعفاءات مديرين وتوجيه سيل من الاستفسارات وإشعارات باقتطاعات جائرة”.

جمعيات الإدارة التربوية جددت شجبها كثرة الدعوات إلى اجتماعات “فارغة” تتبعها استفسارات وإشعارات باقتطاع “غير مشروع”، معلنة “استعدادها لخوض جميع الأشكال النضالية ردا على أي تدابير انتقامية أو استفزاز أو شطط قد يطال أطر الإدارة التربوية”، وفق تعبير البيان ذاته.

وختمت تنظيمات جمعيات الإدارة التربوية بيانها، بالإشارة إلى أن خوض الأشكال الاحتجاجية “يأتي من أجل فتح حوار على مستوى الإدارة المركزية مع ممثلي المكاتب الوطنية لجمعيات الإدارة التربوية حول الملف المطلبي المشروع”، مهيبة بكل نساء ورجال الإدارة التربوية “الالتفاف حول جمعياتهم والعمل على خوض أشكال نضالية في إطار التنسيق الجهوي والمحلي للجمعيات الثلاث”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك