https://al3omk.com/383261.html

هكذا ساهم برلمانيون مغاربة في اعتماد البرلمان الأوروبي لاتفاق الصيد أجروا سلسلة لقاءات مع نظرائهم الأوروبيين

ساهم برلمانيون مغاربة، بشكل كبير، في اعتماد البرلمان الأوروبي، اليوم الثلاثاء، في جلسة علنية بستراسبورغ لاتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، بعد سلسلة لقاءات جمعتهم بنظرائهم الأوروبيين لتعبئتهم قصد دعم اتفاق الصيد البحري، وهي جهود تنضاف إلى أخرى سابقة في هذا الباب.

وصادق البرلمان الأوروبي، بأغلبية واسعة (70 بالمائة من الأصوات)، على اتفاق الشراكة في قطاع الصيد البحري والبروتوكول المتعلق به، اللذين تم إبرامهما بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي.

وفي هذا الإطار، أجرت مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية الأوروبية التي يترأسها محمد الشيخ بيد الله عن فريق الأصالة والمعاصرة، مباحثات مع “كلارا إيكنيا أكليرا” مقررة الظل في اتفاقية الصيد البحري، والتي كانت قد عبرت عن تفاؤلها للتصويت لصالح الاتفاقية.

يشار إلى أن هذه المجموعة البرلمانية تقوم خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 14 فبراير 2019، بمهمة للبرلمان الأوروبي بستراسبورغ، برئاسة محمد الشيخ بيد الله، عضو فريق الأصالة والمعاصرة، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية الأوروبية.

ويوجد في عضويتها أيضا، كل من نبيل شيخي رئيس فريق العدالة والتنمية، وامبارك السباعي رئيس الفريق الحركي، ومحمد البكوري رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار، وآمال العمري رئيسة فريق الاتحاد المغربي للشغل، وأحمد بابا اعمر حداد عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، وثريا لحرش عن المجموعة الكونفدرالية للشغل.

الاتفاق الجديد المصادق عليه يحدد على الخصوص مناطق الصيد وشروط ولوج الأسطول الأوروبي مع الرفع من المقابل المالي الذي سيستفيد منه المغرب سنويا برسم هذا الاتفاق، بالإضافة إلى التأكيد على استدامة الموارد البحرية من خلال التنصيص على مجموعة من الشروط التقنية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك