https://al3omk.com/383626.html

تفجير انتحاري يوقع عشرات القتلى من عناصر الحرس الإيراني استهدف حافلة كانت تقلهم

أفادت وكالة “فارس” الإيرانية، مساء اليوم الأربعاء، بارتفاع حصيلة ضحايا التفجير الذي استهدف حافلة كانت تقل عناصر من الحرس الثوري الإيراني قرب مدينة زاهدان إلى 41 قتيلا.

وأوضحت وسائل الإعلام الإيرانية، نقلا عن مصادر في المنطقة، أن العملية الانتحارية استهدفت الحافلة خلال مرورها عبر الطريق بين مدينتي خاش وزاهدان في محافظة سيستان بلوشيستان جنوب شرق البلاد.

وسبق أن أفادت وكالة “إرنا” الرسمية، في تقرير أولي عن الحادث، بمقتل 20 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني وإصابة حوالي 20 آخرين بالتفجير.

بدوره، أكد الحرس الثوري تعرض حافلة للتفجير كانت تقل بعض كوادره، مبينا أن العملية استهدفت عددا من القوات الحدودية التابعة له، فيما أشار إلى أن الحادث أدى إلى سقوط قتلى لكن دون تحديد عددهم.

وأعلن تنظيم “جيش العدل”، الذي تعتبره إيران إرهابيا وينشط في محافظة سيستان بلوشستان، مسؤوليته عن التفجير.

وسبق أن تبنى التنظيم نفسه هجوما شهدته زاهدان يوم 30 يناير نفذ بواسطة عبوتين ناسفتين واستهدف مركزا للشرطة مسفرا عن إصابة 4 عناصر من قوات الأمن.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك