“الحرمان” من التعويضات يدفع شغيلة الجماعات الترابية بدمنات للاحتجاج
https://al3omk.com/385847.html

“الحرمان” من التعويضات يدفع شغيلة الجماعات الترابية بدمنات للاحتجاج أعلنت خوض إضرابات واعتصامات محلية

قرر التنسيق النقابي الثنائي للنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض (ك د ش) بدمنات، والجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية (ا م ش) بدائرتي ولتانة وفطواكة وباشوية دمنات، خوض إضراب يومي 19 و20 فبراير الجاري مصحوبا بوقفة احتجاجية أمام مقر جماعة دمنات.

وجاء قرار النقابتين المذكورتين بعد اجتماع عقد الثلاثاء الماضي، خصص لمناقشة مشكل التراجع عن صرف التعويضات عن الأعمال الشاقة والملوثة التي كان الموظفون يستفيدون منها طيلة عقد من الزمن، بناء على دورية وزير الداخلية.

وأشار بيان التنسيق النقابي، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن القرار “جاء بعد استنفاد كل المحاولات لحل المشكل مع رئيس جماعة دمنات، فضلا عن فشل عقد لقاء مع المسؤول الإقليمي بعد مراسلته من طرف المكتبين النقابيين”.

البيان ذاته أعلن أن شغيلة الجماعات الترابية ستخوض إضرابا ثانيا يومي 26 و27 فبراير الجاري، مصحوبا بوقفة احتجاجية أمام مقر باشوية دمنات، بالإضافة إلى دخول المتضررين في اعتصام إنذاري يوم 5 مارس المقبل داخل مقر جماعة دمنات.

وحمل البيان مسؤولية ما ستؤول إليها الاوضاع للمسؤولين المحليين والإقليميين، داعيا الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية إلى مؤازرة نضالات شغيلة الجماعات الترابية.