https://al3omk.com/392364.html

بحضور الأعرج وزين العابدين .. وجدة تعيش على إيقاع الأيام الثقافية التونسية (صور) من 23 إلى 27 فبراير

مولود مشيور – وجدة

تعيش مدينة وجدة المغربية هذه الأيام من 22 إلى غاية 27 فبراير الجاري، على إيقاع الأيام الثقافية التونسية المدرجة ضمن تظاهرة وجدة عاصمة للثقافة العربية.

وبهذه المناسبة افتتح وزيرا الثقافة المغربي محمد الأعرج ونظيره التونسي محمد زين العابدين، مساء أوٌل أمس هذه الأيام في مسرح محمد الخامس بمدينة وجدة، بحضور عدد من الشخصيات المغربية والتونسية من بينها سفير تونس في المغرب محمد بن عياد ووالي جهة الشرق وعمدة مدينة وجدة.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2019/02/jq1Oh.jpg
وتأثثت سهرة الافتتاح بعرض موسيقي للفنانة آية دغنوج بمشاركة المجموعة الموسيقية للفنان أمير بوزغيبة، تخللتها قراءات شعرية لزهور العربي.

وفي افتتاح هذه التظاهرة، قال وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج إن المدينة الألفية تستضيف، على مدى ثلاثة أيام في سياق هذه الفعاليات، أوجها من الثقافة التونسية العريقة التي تمثل التنوع الثقافي الغني لهذا البلد.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2019/02/5c4GO.jpg
واعتبر الوزير أن تنظيم هذه التظاهرة بوجدة يعد “لحظة أخرى لتمتين أواصر التبادل الثقافي والفني” بين البلدين، مضيفا أن مدينة وجدة وجهة الشرق ستكون “منتديات إشعاعية لحوار ثقافي وتفاعل فني مباشر بين الجمهور المغربي والتعابير الثقافية لتونس”.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2019/02/tdvA1.jpg
من جانبه قال محمد زين العابدين زوير الثقافة التونسي على هامش حفل الافتتاح، أن هناك حرصا من الجانبين المغربي والتونسي على تطوير التبادل الثقافي، خاصة في مجال التكوين في قطاعات المسرح والأوبرا والموسيقى الكلاسيكية. وكذا المعمار وتنظيم دورات تكوينية في الفنون التشكيلية والرٌقص المسرحي. وذلك من خلال لقاءات فنية في تونس والمغرب.

ويتضمٌن برنامج الأيام محاضرة بعنوان “جوانب من الحضارة والتراث التونسي” للأستاذ عمٌار عثمان. وتقديم عرض سينمائي طويل اليوم الأحد لسلمى بكٌار بعنوان «الجايدة».

كما سيستقبل مسرح محمد السادس بوجدة من يوم 25 إلى 27 فبراير عرض الشريطين السينمائيين القصيرين لمفيدة فضيلة “آية” و”صباط العيد” لأنيس لسود. إضافة إلى عرض الشريط السينمائي الطويل لرضا الباهي “زهرة حلب”.

وستتيح هذه الأيام الثقافية الفرصة للجمهور المغربي الاطلاع عن قرب على ثراء وتنوع جانب من الثقافة التونسية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك