https://al3omk.com/392572.html

ياسين .. شاب مغربي تتوقف حياته على متبرعين بصفائح الدم يتلقى العلاج بمستشفى عشرين غشت

ياسين شاب في مقتبل العمر، كان يعيش حياة طبيعية مرحة إلى أن اكتشف قبل 10 أيام إصابته بسرطان دم، يتوقف علاجه على إيجاد متبرعين بصفائح الدم بشكل يومي.

ويناشد الشاب البالغ 28 سنة من عمر، ذوي القلوب البيضاء، للتبرع له بدمائهم لإبقائه على قيد الحياة واستكمال العلاج الكفيل بإرجاعه لوضعه السابق.

وحسب تصريح والده لجريدة “العمق”، فإن فلذة كبده يحتاج لمتبرعين بصفائح الدم كل يوم، حيث يتلقى العلاج بالمستشفى الجامعي عشرين غشت.

وأضاف الأب المكلوم أنه يجب على المتبرع  أن تكون فصيلته من فئة (o+)، وسبق له أن تبرع بالدم، أما بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في التبرع لابنه بالدم فقط، فكل الفصائل مقبولة.

وأشار الأب في حديثه للجريدة، إلى أن ابنه كان يتمتع بصحة جيدة، ويمارس الرياضة بشكل يومي ولا يعاني من أي مرض، إلى أن اكتشف قبل 10 أيام إصابته بهذا المرض الخبيث.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك