https://al3omk.com/393676.html

خبراء مغاربة وأجانب يستعرضون فرص التنمية الطاقية بالمغرب وإفريقيا بالمعرض الدولي للطاقة الشمسية والنجاعة الطاقية

تستمر فعاليات المعرض الدولي فعاليات المعرض الدولي للطاقة الشمسية والنجاعة الطاقية بالدار البيضاء، بإقامة ندوات علمية وأكاديمية، كما يواصل العارضين من مختلف دول العالم في  عرض خدماتهم ومنتجاتهم المتطورة في المجال، فيما عرف الموعد توافد عدد كبير من الزوار من مختلف الأعمار والجنسيات.

وتميز اليوم الثاني للمعرض الدولي بطابعه العلمي، بتنظيم ورشات وندوات علمية جمعت الخبراء المغاربة والأجانب لطرح مختلف المستجدات والحلول في سوق الطاقة والتي ستمكن مختلف الفاعلين وصناعي القرار وطنيا ودوليا من إبراز فرص وإمكانات المغرب كفاعل رئيسي في القارة الإفريقية، فضلا عن عرض التجارب الناجحة لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والقارة السمراء وأوروبا.

وهمت تلك اللقاءات أساسا ملفات “التدقيق والفعالية الطاقية” و”من أجل استراتيجية طاقية 2.0 لأفق 2030″، وأيضا “تمويل مشاريع الطاقات المتجددة بالمغرب وإفريقيا”، و”راهن وآفاق توزيع الطاقات المتجددة في الدول الجنوب وشرق المتوسط”، و”الطاقة الشمسية الكهروضوئية”، وأخيرا ندوة علمية موسعة حول “الكهرباء التوافقية”.

ويستمر نحو 100 من العارضين، ممن يمثلون أبرز المؤسسات والمقاولات من مختلف دول العالم، في استعراض أبرز الخدمات والمنتجات المتطورة ذات الصلة بالطاقات المتجددة والشمسية، ومن أهم تلك الدول: فرنسا، بلجيكا، ألمانيا، تركيا، تونس، الصين، ساحل العاج، الهند، إسبانيا وإيطاليا، وهي العروض التي استقطبت آلاف الزائرين من مختلف الجنسيات، والأعمار.

تعليقات الزوّار (0)